عادي

فرنسا تعدل إجراءات تأمين ماكرون بسبب «بيجاسوس» للتجسس

20:05 مساء
قراءة دقيقتين
إيمانويل ماكرون
إيمانويل ماكرون

باريس - وكالات

قال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية جابرييل أتال، الخميس، إن فرنسا قررت تعديل إجراءات التأمين وخاصة تلك المتعلقة بتأمين الرئيس إيمانويل ماكرون في ضوء قضية برنامج «بيجاسوس» للتجسس.

وكانت صحيفة «لو موند» الفرنسية نشرت أن هاتف ماكرون كان على قائمة هواتف استهدفتها عملية مراقبة باستخدام برنامج «بيجاسوس» للتجسس يأتي ذلك، عقب تحقيق استقصائي نشر، الأحد الماضي، كشف عن أن نشطاء وصحفيين وسياسيين حول العالم استهدفوا بعمليات تجسس بواسطة برنامج خبيث للهواتف الخلوية طورته شركة.ان اس أو الخاصة.

وكان رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس أعلن الأربعاء، أن رئيس البلاد إيمانويل ماكرون، أمر بسلسلة كاملة من التحقيقات، بشأن ملف برنامج التجسس بيجاسوس، فيما أعلنت روسيا أنها لا تحتاج إلى تدابير إضافية بعد تكشف أبعاد الفضيحة، التي لم يستبعد خبير المعلوماتية الأمريكي المنشق ادوارد سنودون، أن يكون التجسس طال رؤساء مثل ماكرون ونظيره الأمريكي جو بايدن، وأعلن القضاء المكسيكي التحقيق في استخدام برنامج التجسس داخل الحكومة.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي كاستكس لقناة «تي في 1» إن قرار ماكرون يأتي بعد ما كشفت عنه وسائل إعلام عدة بشأن اختراق هواتف سياسيين وصحفيين فرنسيين بمن فيهم الرئيس الفرنسي ورئيس الوزراء السابق إدوارد فيليب بهدف المراقبة المحتملة من قبل برنامج التجسس بيجاسوس.

اطمئنان روسي

من جهته قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف: إن روسيا لا تحتاج إلى اتخاذ إجراءات أمنية إضافية بعد انكشاف الفضيحة حول نظام التجسس الإلكتروني. وأضاف بيسكوف: «يتم اتخاذ الإجراءات الأمنية بانتظام في هذا المجال، ولا داعي للقيام بإجراءات إضافية». وتابع المتحدث باسم الكرملين: «بشكل عام، يستخدم رئيس الدولة، وكذلك مجلس الوزراء والإدارة الرئاسية والمؤسسات الحكومية الأخرى، نظام اتصالات خاص، والاتصالات الحكومية، محمية بشكل موثوق».

واستخدم برنامج «بيجاسوس» للتجسس على صحفيين وناشطين في مجال حقوق الإنسان، وكذلك للتنصت على أفراد عائلة وشركاء الرئيس المكسيكي الحالي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور بين 2016 و2017، حسب «أريستيغي نوتيسياس».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"