عادي

«ليوا للرطب».. مشاركات واسعة في مسابقات اليوم الخامس

80 جائزة لمزاينات «الخلاص» و«الفرض» من مزارع العين
23:59 مساء
قراءة 3 دقائق

أبوظبي: «الخليج»

يواصل مهرجان ليوا للرطب في دورته السابعة عشرة، مسابقاته لليوم الخامس، حيث انطلقت أمس الخميس مزاينات رطب بومعان ورطب الخنيزي بالإضافة إلى مسابقة أجمل مخرافة، فيما تستمر مسابقات المهرجان لغاية 25 يوليو الجاري في مدينة ليوا بمنطقة الظفرة، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبتنظيم لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، فيما يبدأ المهرجان صباح اليوم الجمعة استقبال مشاركات المتسابقين في مزاينات رطب الخلاص والفرض (الأشواط المفتوحة)، ورطب الخلاص والفرض المخصصتين لمزارع منطقة العين.

وخصصت اللجنة المنظمة 80 جائزة نقدية، موزعة على الأشواط الأربعة، منها 25 جائزة لمزاينة رطب الخلاص (الشوط المفتوح)، و25 جائزة لمزاينة رطب الخلاص لمزارع منطقة العين، و15 جائزة لمزاينة رطب الفرض (الشوط المفتوح)، و15 جائزة لمزاينة رطب الفرض لمزارع منطقة العين.

وشهد مهرجان ليوا للرطب مشاركات واسعة في مزاينة رطب الخنيزي (التي خصصت لها 15 جائزة بقيمة 397 ألف درهم)، ومزاينة رطب بومعان (التي خصصت لها 15 جائزة بقيمة 397 ألف درهم)، ومسابقة أجمل مخرافة رطب (التي خصصت لها 10 جوائز بقيمة 54 ألفاً و500 درهم ).

وكانت اللجنة المنظمة قد حددت شروط المشاركة في مزاينات الرطب، حيث يجب أن يكون الإنتاج محلياً ومن موسم 2021، وأن يكون في مرحلة النضج المناسبة وألا تزيد نسبة إرطابه على 50%، وألا تتضمّن المشاركة الواحدة أكثر من صنف واحد، وألا يقل وزن الرطب المشارك عن 10 كلغ في الأصناف الفردية يتم تقديمها في مخرافتين، وخلو الرطب من الإصابات الحشرية والحشرات الميتة أو بيوضها أو يرقاتها أو مخلّفاتها، وأن يخلو من العيوب الظاهرة، وألا يحمل رائحة أو طعماً غير طبيعيَين أو أن تشوبه آثار معدنية أو رملية مثل الندب، وأن يكون حجم الرطب مناسباً، وألا يحتوي على ثمار غير مكتملة النضج، وأن يخلو من بقايا المبيدات والأسمدة الكيميائية، حيث سيتم فحص الإنتاج الفائز مخبرياً.

أما شروط أجمل مخرافة فتتضمن أن يكون نموذج المخرافة مبتكراً وجديداً وغير مشارك به في المواسم السابقة، جيدة التهوية، وأن يكون النموذج يحمل فكرة جديدة واضحة تربط عراقة الماضي بجمال الحاضر، وأن تكون المخرافة سف خوص (صنع يدوي)، وأن تكون الخامات المستخدمة في تزيين السلة وتشكيلها مصنوعة يدوياً بنسبة 80 100%، مع سهولة نقلها وتحريكها، وأن يكون الشكل العام للمخرافة متناسقاً بين ألوانها ومكوناتها، وأن يكون وزن الرطب 5 كيلو رطب فاخر، وأن ترفق المخرافة ببطاقة توضح المواد الخام المستخدمة وطرق الصنع ومسمياتها ونوع الرطب.

مشاركون

أكد مشاركون ومشاركات في مسابقة أجمل مخرافة أن مهرجان ليوا للرطب يحتفي بالنخلة وبتراث دولة الإمارات، مشيرين إلى أنه يجسد الدور الكبير الذي تقوم به القيادة الرشيدة في دعم الزراعة والمزارعين والمحافظة على الموروث والعادات والتقاليد وصونها.

وأكدوا حرصهم على المشاركة في هذا الحدث السنوي، خصوصاً في مسابقة أجمل مخرافة، وتقديم أجمل التصاميم التي تجمع بين عراقة الماضي وأصالة الحاضر، إذ إن الفوز بالجائزة ليس الهدف الرئيسي للمشاركة، بقدر ما هو تعليم لأبنائنا إحدى أهم المهن التي ما زالت حاضرة إلى يومنا هذا وهي صناعة الخوص التي تعتمد على سعف النخيل، ويتم خلالها إنتاج العديد من المصنوعات اليدوية منها المخرافة (السلة)، والسرود، والحقائب وغيرها من احتياجات الحياة اليومية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"