عادي

الجسمي وأصالة يطربان جمهور أولى حفلات العيد بأبوظبي

قدما أشهر أغانيهما وسط تفاعل من الحضور
23:41 مساء
قراءة دقيقتين

أبوظبي: «الخليج»

أحيا النجمان حسين الجسمي، وأصالة، أولى حفلات عيد الأضحى المبارك الغنائية الحية والمباشرة التي أقيمت في «الاتحاد أرينا» في جزيرة ياس بأبوظبي.

وأعلنت دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، عن النجاح المبهر للحفل الذي تتمثل أهميته في كونه الأول الذي يقام منذ 15 شهراً.

وبعاصفة من التصفيق وصيحات الفرح والإعجاب، استقبل الجمهور الإماراتي والعربي، حسين الجسمي، بمجرد صعوده على خشبة المسرح، وتنقل بصحبة وغناء الجمهور بين مجموعة كبيرة من أهم أغنياته على مدار ساعة ونصف الساعة من التفاعل الشديد، على أنغام فرقته الموسيقية بقيادة المايسترو وليد فايد.

وأعرب الجسمي، عن سعادته بالغناء في أبوظبي وبدء خطوات التعافي من هذه الأزمة العالمية ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية التي قدمها الجمهور خلال حضوره، ووصفها قائلاً: «حبيبتي أبوظبي مبهجة والجمهور زيّن الفرحة وزادها روعة»، وأضاف: «سعيد لأنني احتفلت مع جمهور أبوظبي وزائرين العاصمة بمناسبة عيد الأضحى المبارك؛ حيث أتينا إليهم وكلنا شوق لهم مثلما هم مشتاقين لنا، فالحفل كان رائعاً واستثنائياً عنوانه الفرح والتفاؤل بأيام جميلة قادمة».

وأضاف: «دائماً لدى دولتنا الحبيبة بشارات الخير؛ حيث تسعى قيادتنا الرشيدة إلى تبني وابتكار أفكار ومبادرات الفرح والسعادة من جميع جوانب الحياة بين أبناء الوطن وإخواننا المقيمين وزوّار الوطن من ضيوف وسائحين، لأننا دولة بنيت وتأسست على التسامح والمحبة والتعايش بأمن وسلام بيننا جميعاً».

كما أثنى الجسمي، على عملية تنظيم الحفل، مشيداً بالجهد الذي بذل من دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي في إنجاح الحفل وسط الإجراءات العامة من أجل سلامة وصحة جميع الحضور من الجمهور.

كما أطربت أصالة جمهورها بمجموعة من أشهر أغانيها.

 وقال علي حسن الشيبة، المدير التنفيذي لقطاع السياحة والتسويق في الدائرة: «سرعان ما نفدت تذاكر الحفلة الغنائية الأولى لحظة توفرها، وهذا يؤكد حجم الإقبال والاهتمام الكبيرين من قبل الزوار والمقيمين لحضور الحفل، والذين جاؤوا من مختلف أرجاء الإمارات للاستمتاع بأجواء العيد المبهجة والاستثنائية في أبوظبي».

وأضاف: «أظهرت أبوظبي للعالم في أكثر من مناسبة قدرتها على تنظيم مختلف الفعاليات والمناسبات في أجواء آمنة وفق أعلى المعايير الصحية».

1

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"