وبدأنا العد العكسي لإكسبو 2020 دبي

 
عادي

فؤاد حسين: الجولة الرابعة للحوار بين بغداد وواشنطن ستكون الأخيرة

00:54 صباحا
قراءة دقيقتين
11

أكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، أن جولة الحوار الرابعة بين بغداد وواشنطن، ستكون الأخيرة، في وقت أعلنت الحكومة البريطانية، فرض عقوبات على خمسة أشخاص في أربعة بلدان من بينها العراق، وقالت إن أحد الأشخاص هو محافظ سابق لنينوى.

وقال حسين: إن «لقاء رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي والرئيس الأمريكي جو بايدن، سيناقش مجمل العلاقات العراقية الأمريكية، وبينها عدم الإبقاء على أي قاعدة أمريكية في العراق».

وأضاف: «جولة الحوار ستشهد الاتفاق على جدولة الانسحاب الأمريكي من كافة الأراضي العراقية»، مشيراً إلى أن الأمريكيين يتواجدون في معسكرات عراقية وليست أمريكية كما يقول ويصرح البعض». وبيّـن، أن الإدارة الأمريكية الحالية تفهم الأوضاع في العراق بشكل يخالف الإدارة السابقة، لافتاً إلى أن الجانبين قد يعودان لاتفاق 2008 بعد انتهاء جولة الحوار الاستراتيجي.

وكان وزير الخارجية فؤاد حسين، وصل على رأس وفد رفيع المستوى الاثنين الماضي، إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، تمهيداً للحوار الاستراتيجي بمرحلته الرابعة لبحث الانسحاب الأمريكي من العراق.

وكانت جولة الحوار الثالثة، اختتمت في إبريل/نيسان الماضي، ووصفها الجانبان حينها بالناجحة جداً، فيما انطلقت أول جولة للحوار الاستراتيجي في يونيو/حزيران 2020.

من جهة أخرى، أوضح وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب في، بيان، أن العقوبات تتعلق بتهم فساد في أربع دول هي غينيا الاستوائية وزيمبابوي وفنزويلا والعراق. وأوضح أن العراقي المفروضة عليه العقوبات هو نوفل حمادي السلطان العاكوب محافظ نينوى السابق.

وقال البيان إن العاكوب، يقضي حالياً عقوبة سجن مدتها خمس سنوات في العراق بتهمة الفساد، بما في ذلك إهدار خمس مليارات دينار عراقي (حوالي 2.5 مليون جنيه إسترليني) من خلال أشغال عامة وهمية.

وكانت هيئة النزاهة الاتحادية في العراق، أعلنت في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، تنفيذ أمر قبض بحق العاكوب، مبينة أن تنفيذ الأمر جاء بعد استحصال موافقة المحكمة المختصة بالنظر في قضايا النزاهة بالمحافظة.

وأوضحت دائرة التحقيقات في الهيئة، أن ملاكاتها في محافظة نينوى تمكّنت من تنفيذ أمر القبض الصادر بحق المحافظ الأسبق والذي صدر استناداً إلى أحكام القرار 160 لسنة 1983 من الهيئة التحقيقية القضائية المؤلفة بموجب الأمر 126 لسنة 2020 الخاصة بالنظر بقضايا الفساد الكبرى.

وكانت الهيئة، قد أعلنت عن قيامها بتأليف فريق تحقيقي عالي المستوى للكشف عن مصير الأموال التي تم سحبها قبل إقالة محافظ نينوى الأسبق.

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/c7u5dxsj