عادي

مؤسس «إن أم سي» يقاضي «ارنست اند يونغ» في أمريكا بـ 8 مليارات دولار

09:57 صباحا
قراءة دقيقتين
8

دبي: «الخليج»

رفع «بي ار شيتي» مؤسس مجموعة «إن إم سي» للرعاية الصحية، دعوى قضائية في نيويورك ضد شركة «ارنست اند يونغ» للتدقيق واثنين من كبار المديرين التنفيذيين السابقين لشركته ومصرفين في محكمة أمريكية، مطالباً بتعويض قدره 8 مليارات دولار عن احتيال مزعوم بمليارات الدولارات في مجموعته.
وقالت ارنست اند يونغ، في بيان: «نعتقد بأن هذه القضية لا أساس لها ونعتزم الدفاع عنها بقوة».
يواجه شيتي، الموجود الآن في الهند، شكوى جنائية في أبوظبي من أحد مقرضي NMC، بنك أبوظبي التجاري، ويحارب قضايا أمام المحاكم في الهند ودبي؛ حيث تسعى البنوك إلى استرداد القروض من شركاته. 
وقالت مصادر لـ«رويترز» إن البنك المركزي الإماراتي، أمر البنوك العام الماضي بتجميد حسابات شيتي وأفراد عائلته.
ونفى شيتي، ارتكاب أي مخالفات، وقال إنه وقع ضحية احتيال.
وفي أكتوبر، قدم شيتي شكوى إلى المحققين الفيدراليين الهنود، متهماً الأخوين براسانث وبروموث مانغات - على التوالي الرئيسيين التنفيذيين السابقين لشركة NMC وFinablr، وهي شركة أخرى تابعة لمجموعة Shetty - جنباً إلى جنب مع شركائهم والمصرفيين، بتضخيم ميزانيات الشركات، والترتيب تسهيلات ائتمانية «غير قانونية» واختلاس الأموال منذ عام 2012.
وفي القضية المرفوعة الأسبوع الماضي أمام المحكمة العليا الأمريكية في نيويورك، كرر شيتي مزاعمه ضد الأخوين مانغات وقال أيضًا إن EY أصدرت عمليات تدقيق وتقارير مالية احتيالية بينما كانت على علم بغسل عائدات القروض التي تم الحصول عليها بشكل غير قانوني.
 وقال شيتي وفقا لنسخة من 105 صفحة اطلعت عليها رويترز «إي واي تآمرت بشكل نشط ومتعمد مع المتهمين لإخفاء سلوكهم الاحتيالي».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"