عادي

طريقة جديدة لعلاج السكري

20:42 مساء
قراءة دقيقة واحدة

أعلن فريق بحثي أن جراحة مرض السمنة، تحول خلايا ألفا من إنتاج الهرمون غير الجيد إلى إنتاج الهرمون الجيد، وهو الأمر الذي يسهم في تخفيف داء السكري من النوع الثاني.

ترجع الإصابة بداء السكري إلى اختلال وظيفي لخلايا البنكرياس التي تنتج الأنسولين، أو نتيجة مقاومة خلايا الجسم للأنسولين، والتي ترتبط في العادة بالبدانة.

تتألف هذه الخلايا من توزان بين خلايا ألفا وخلايا بيتا، فالأولى تنتج هرمون الجلوكاجون، الذي يدفع بالجلوكوز للدم معززاً الإصابة بالسكري، وتنتج الثانية هرمون الأنسولين الذي يقي الإصابة من هذا المرض ويدفع الجلوكوز للخارج.

يؤدي ضعف عمل البنكرياس إلى أن ينتج كلا الهرمونين في الدم، ومع الإصابة بالنوع الثاني من السكري، فإن الخلايا تعمل بطريقة غير طبيعية، وتقل قدرتها على إنتاج كمية أنسولين كافية، وبالتالي يصبح الدم مشبعاً بالجلوكوز الزائد.

توجد أنواع عدة لجراحة البدانة، والتي هدفها تقليل حجم البطن، وخلال الدراسة الجديدة ركز الباحثون على النوع الذي يتم فيه إعادة تشكيل المعدة، حتى تصبح في شكل أنبوب، والذي يعرف بتكميم المعدة.

أظهرت نتائج الدراسة أن الجراحة كان لها أثر مدهش، حيث تغير دور خلايا ألفا من تعزيز المرض إلى محاربته.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"