عادي

علاج جديد لأسنان الأطفال

20:41 مساء
قراءة دقيقة واحدة

طور فريق بحثي مشترك من أطباء بريطانيين وأمريكيين طريقة جديدة لعلاج السن الميتة لدى الأطفال، وذلك من خلال استخلاص الخلايا الجذعية اللبية البشرية التي تتساقط من أنسجة الأسنان.

تؤدي حركة الأطفال بكثرة وبخاصة في مراحلهم العمرية الأولى إلى سقوطهم الكثير، واصطدامهم بالأجسام الصلبة، وهو الأمر الذي ينعكس على أسنانهم.

تصاب الأسنان نتيجة الاصطدام، وبالتالي يتسبّب هذا الأمر في أن تتوقف إمدادات الدم لجذر السن، وهو الجزء السفلي من السن، والذي يثبته في الفك، ويعتمد العلاج المتاح لهذه الحالة على حث نمو جذر آخر، إلا أنه في هذه الطريقة ينمو بشكل غير طبيعي.

أخضع الفريق البحثي الذي قام بتطوير الطريقة الجديدة 50 طفلاً أصيبت أسنانهم نتيجة اللعب لتجربة علاج هذه الحالة، وذلك عن طريق استخدام الخلايا الجذعية، التي تم استخلاصها من أسنان الطفل نفسه.

أظهرت نتائج هذه الدراسة أن القناة السنية للأطفال الذين خضعوا للعلاج بالخلايا الجذعية اللبية البشرية كانت أفضل بكثير، وذلك بالمقارنة مع الأطفال الذين لم يخضعوا للعلاج بنفس الأسلوب.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"