عادي

علاج جديد للساركويد

20:43 مساء
قراءة دقيقة واحدة
توصلت دراسة حديثة إلى أن أحد العقاقير التي تستخدم في علاج الروماتويد يمكن أن تعالج التشوهات التي يسببها الساركويد، وكذلك بعض الأمراض الجلدية.
يصنف الأطباء مرض الساركويد على أنه مرض التهابي يؤثر في أعضاء من الجسم، وفي العادة فإن الإصابة به تحدث بين عمر 20 إلى 40 عاماً، وعلى الرغم من أن حوالي ثلثي المصابين به يتعافون من غير أي تدخل، إلا أن 30% من المرضى يتضررون منه بصورة كبيرة.
يمتد هذا الضرر إلى الرئتين والقلب والعقد الليمفاوية والجلد، وتقتصر العلاجات التقليدية لهذا المرض على الاسترويدات، وهي ليست فعالة بالنسبة للجلد، بل يمكن أن يكون لها آثار سلبية على المريض.
جرب الفريق القائم بالدراسة أحد أدوية الروماتويد، وذلك بالاستناد إلى دراسات سابقة، يوقف مساراً معيناً في جسم مرضى الساركويد، وبالفعل أثبت الدواء كفاءة عالية في علاج المرض.
استخدم الباحثون الدواء نفسه في علاج بعض الأمراض الجلدية الأخرى كالبهاق والثعلبة والأكزيما، وحقق الدواء نتائج ملموسة في علاج المصابين بهذه الأمراض.
يؤكد الباحثون أن هذا البحث سوف يفتح الطريق أمام تطوير أدوية جديدة تساعد على علاج الكثير من الأمراض التي كانت صعبة العلاج في الماضي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"