عادي

عصابات تفرج عن 28 طالباً خطفوا في نيجيريا

19:36 مساء
قراءة دقيقة واحدة
3347741

نيجيريا - أ ف ب

أفرج مسلحون ينتمون لعصابات، خطفوا بداية يوليو/ تموز الجاري،121 طالباً من مدرسة في شمال غربي نيجيريا، عن 28 منهم، وفق ما أفاد أحد المسؤولين في المدرسة، الأحد.

وقال الأب جوزيف هياب، أحد المسؤولين في مدرسة بيتيل: «تم الإفراج عن 28 طالباً، وجمعناهم بذويهم».

وأضاف أن «العصابات أفرجت عنهم السبت، وتوجهنا في حافلات الكنيسة لتسلمهم»، موضحاً أن الطلاب أمضوا ليلتهم في المدرسة قبل أن تتصل السلطات بذويهم في وقت مبكر، الأحد، لدعوتهم إلى المجيء وتسلم أبنائهم. وتابع الأب: «في الإجمال، تم الافراج عن 34 ولداً، ولا يزال 87 رهائن لدى العصابات». وأوضح بأن خمسة أولاد فروا في 21 يوليو/ تموز الجاري. وعثرت الشرطة على اثنين منهم. ونجح الثلاثة الآخرون في الوصول إلى المدرسة.

ولفت إلى «أنهم نجحوا في الفرار حين أرسلهم المجرمون لجلب حطب للمطبخ. وقبل أسبوعين، أفرج الخاطفون أيضاً عن طالب لدواع صحية».

وكشف الرجل عن مفاوضات حدثت مع العصابات للإفراج عن الطلبة، تضمنت دفع أموال. ووقعت حادثة الخطف في الخامس من يوليو/ تموز الجاري، عندما هاجم مسلحون ليلاً مهاجع مدرسة بيتيل الواقعة في شيكون بولاية كادونا. وكان الهجوم هو الأحدث ضمن سلسلة عمليات خطف جماعية لأولاد وطلاب في شمال غرب نيجيريا بأيدي مجموعات إجرامية. وبعد الحادثة، طلب الخاطفون من مسؤولي المدرسة تزويدهم بمواد غذائية، ودفع فدية للإفراج عن الرهائن.

وباتت عمليات خطف المسافرين على الطرق أو الشخصيات النافذة مقابل فدية أمراً شائعاً في البلد الأكثر اكتظاظاً في إفريقيا.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"