عادي

السباحة تودع الأولمبياد.. والأمل في الجودو غداً

23:06 مساء
قراءة 3 دقائق
المطروشي خلال مشاركته بسباق 100 متر حرة بطوكيو (تصوير: كامل عبد الله)
المطروشي خلال مشاركته بسباق 100 متر حرة بطوكيو (تصوير: كامل عبد الله)
زيارة الفهيم سفير الإمارات لدى اليابان إلي القرية الأولمبية
المطروشي خلال مشاركته بسباق 100 متر حرة بطوكيو (تصوير: كامل عبد الله)
المطروشي خلال مشاركته بسباق 100 متر حرة بطوكيو (تصوير: كامل عبد الله)

طوكيو: أحمد جمال الدين

سجل يوسف المطروشي سبّاح المنتخب الوطني زمناً وقدره 51:50 ثانية في سباق 100 متر حرة ضمن منافسات دورة الألعاب الأولمبية الصيفية الثانية والثلاثين التي تستضيفها العاصمة اليابانية طوكيو خلال الفترة من 23 يوليو إلى 8 أغسطس، بمشاركة 11839 رياضياً يتنافسون في 33 رياضة.

وشارك المطروشي بالجولة الثالثة للسباق الذي يتضمن 9 جولات بإجمالي 70 سبّاحاً ليخرج من دور التصفيات، حيث صعد أفضل 16 سبّاحاً إلى الدور نصف النهائي، على أن يلعب أصحاب أفضل 8 أزمنة بالدور النهائي الذي يقام اليوم.

ويمثل الإمارات في أولمبياد طوكيو 17 رياضياً منهم 5 لاعبين في 4 رياضات هم سيف بن فطيس رامي المنتخب الوطني الذي حل بالمركز ال24 بمسابقة الإسكيت برصيد 117 نقطة، وفيكتور سكرتوف لاعب المنتخب الوطني للجودو الذي غادر من دور ال32 لوزن تحت 73 كجم، ويوسف المطروشي في سباحة 100 متر حرة، فيما يلاقي لاعبنا في وزن تحت 100 كجم إيفان رومانكو غداً الخميس نظيره الكندي شادي النحاس ضمن منافسات دور ال32 بالجودو، على أن يختتم عداء المنتخب الوطني محمد حسن النوبي مشاركتنا بالمحفل الأولمبي يوم 31 من الشهر الجاري بسباق 100 متر.

من جانبه، أكد المطروشي أن مسيرته في رياضة السباحة لا تزال أمامه، لتحقيق المزيد والسعي نحو حصد الميداليات والإنجازات باسم الوطن في المستقبل، خاصة أنه أكمل عامه ال 18 مؤخراً، ما يفتح المجال أمامه للتطور والصقل وتحطيم الأرقام الشخصية والمحلية، مشيراً إلى أنه يطمح إلى المشاركة في أولمبياد باريس 2024، والنسخة التي تليها في لوس أنجلوس عام 2028، وهو الأمر الذي يعمل على تحقيقه من الآن.

وأعرب المطروشي عن فخره بمجرد تمثيل الدولة في أول مشاركة أولمبية في مشواره الرياضي، وأضاف أنه سيقوم بالتركيز من أجل تقديم أفضل النتائج في الاستحقاقات المهمة المقبلة، ومنها بطولة العالم لسباحة المسافات القصيرة في أبوظبي خلال ديسمبر المقبل، وكذلك البطولة العربية والخليجية للسباحة، وكلها محطات قوية لجميع السبّاحين المشاركين لاكتساب خبرات جديدة وتطوير المستوى بأفضل صورة ممكنة.

وأكد شهاب أحمد الفهيم سفير الإمارات لدى اليابان، خلال زيارته لمقر الرياضيين المشاركين بدورة الألعاب الأولمبية، أن ما يقدمونه من عطاء وجهود باسم الوطن هو أكبر دليل على مدى حرصهم لتمثيله بالصورة المنشودة والتعبير عن ولائهم للدولة واعتزازهم بتاريخها وثقافتها ومكتسباتها الفريدة.

وأعرب الفهيم عن ثقته بأن يشهد العام الجاري نجاح أهم حدثين على الإطلاق، وهما دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو، ومعرض إكسبو الذي تستضيفه دبي للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا تحت شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل»، مؤكداً أن مثل تلك الأحداث تغمر الجميع بالفخر والسرور، لكونها تعكس الحالة الصادقة والمشرفة التي يشعر بها الجميع، عند رؤية علم وطنه عالياً أمام العالم بأكمله.

وأضاف الفهيم أن أولمبياد طوكيو وإكسبو دبي يتشابهان في الإرادة والعزيمة والإخلاص، في تنفيذ الأحداث، بالرغم من الظروف الاستثنائية التي أدت إلى تأجيلهما للعام الجاري، حيث بدأت أولمبياد طوكيو بحفل افتتاح رائع، وتنظيم فريد من نوعه، لتمضي قدماً في ترسيخ مفاهيم النجاح والتحدي، ما يبشر بالخير في تقديم نسخة ناجحة من معرض إكسبو على أرض الإمارات، عندما يتم افتتاحه بدبي أكتوبر المقبل.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"