عادي

دين وسكوت يهديان بريطانيا أول إنجاز منذ 1908

23:20 مساء
قراءة دقيقتين
توم دين ودنكان سكوت أول بريطانيين معاً على منصة التتويج
مافيس جدة البطل بيتي
آدم بيتي أول بريطاني يدافع عن ذهبية الأولمبياد

الشارقة: ضمياء فالح

حقق البريطانيان توم دين (21 عاماً) حامل الميدالية الذهبية ودنكان سكوت حامل الفضية في سباق 200 متر سباحة حرة في أولمبياد طوكيو 2020 أول إنجاز لبريطانيا منذ 1908 لكونهما أول سباحين يعتليان منصة التتويج، وذلك بعد نجاح السباح آدم بيتي في حصد ذهبية 100 متر سباحة على الظهر، وأصبح توم دين أول سباح بريطاني يفوز بذهبية السباحة الحرة منذ 113 عاماً، عندما حقق هنري تيلور وتوماس سيدني باترسبي الذهب في 1500 متر حرة في لندن.

وعلق بعد الفوز: «شكراً للجميع في بلدي، وشكراً لوالدتي ولعائلة ولخطيبتي والجميع في ميدينهيد، شكراً لأنكم سهرتم حتى الساعة الـ3 فجراً لمتابعتي».

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي تجمع العديد من البريطانيين وهم يحتفلون ويصرخون بعد قطع دين المسافة في دقيقة و44 ثانية.

وكشف دين عن إصابته بفيروس كورونا مرتين في الـ12 شهراً الماضية وظن الجميع أنه لن يستطيع المشاركة في الأولمبياد ومن ثم تأجيل طموحاته لعام 2024 لكن البطل الأولمبي خالف التوقعات.

من جهتها، لم تستطع مافيس ويليامز (78 عاماً) جدة السباح آدم بيتي أول بريطاني يدافع عن ميداليته الذهبية، مشاهدة سباق حفيدها في منزلها في إيست ستافوردشير، وقالت إنها ذرفت الدموع بعد تتويجه، وأضافت: «تلقيت رسالة منه، قال لي فيها إنه كان يتمنى لو كانت حاضرة في المدرجات، استيقظت في الساعة الثانية فجراً، وأعددت كوباً من الشاي، وعندما ظهر على الشاشة لم أتحمل، أغمضت عيني من شدة التوتر وعندما سمعت أنه دافع عن ذهبيته، بكيت من شدة الفرح والفخر».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"