عادي

فيضانات بلجيكا تخلف 41 قتيلاً

22:23 مساء
قراءة دقيقة واحدة

بروكسل - أ ف ب

ارتفعت الثلاثاء، حصيلة ضحايا الفيضانات غير المسبوقة التي شهدتها بلجيكا إلى41 شخصاً، بحسب آخر حصيلة رسمية.

وفي مؤتمر صحفي، أعلن رئيس حكومة منطقة والون، المتضررة، إليو دي روبو، تشكيل لجنة خاصة لإعادة الإعمار. وستكون اللجنة مسؤولة عن تنسيق تدابير الطوارئ، وإعداد خطة إعادة الإعمار.

ولم يتم قبول طلبات سوى 202 بلدية من أصل 262 في منطقة والون في صندوق الكوارث في إشارة إلى «حجم المأساة التي نمر بها»، بحسب دي روبو. وأوضح أن شركات التأمين لا تزال في طور تقييم الأضرار، ومن المقرر أن يستغرق ذلك «عدة أيام، بل بضعة أسابيع».

وأشار رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو إلى «أن ذلك سيتطلب جهداً طويل الأمد. إن إعادة بناء كل ما تم تدميره سيستغرق وقتاً»، متعهداً بأن تقدم الحكومة الاتحادية يد المساعدة.

وكانت حكومة منطقة والون وعدت بتخصيص ملياري يورو لهذه المهمة الجسيمة. وحذر جان لوك كروك، وزير المال في منطقة والون، من أن «هذا المبلغ لن يكون كافياً على الأرجح».

ودمرت الفيضانات الطرق والسكك الحديد والمنازل وشبكة التيار الكهربائي، وهي أضرار لم يتم تقييمها بعد.

وتواجه سلطات المنطقة المتضررة تحديات عدة أبرزها، إعادة الإسكان ومساعدة البلديات والشركات والأفراد المتضررين، إضافة إلى إزالة التلوث ومعالجة النفايات التي حملتها الأنهار وإزالتها من المنازل بعد الفيضانات. وتسببت الفيضانات في مقتل 180 شخصاً في ألمانيا.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"