عادي

«كوكب القرود» يتحول إلى حقيقة في تايلاند

21:18 مساء
قراءة دقيقتين

لم يتوقع سكان مدينة تايلاندية، أن الأفلام الهوليوودية التي تحدثت عن سيطرة القردة على الكوكب ستتحول إلى حقيقة، بعدما اندفع آلاف القردة الجائعة إلي الشوارع، بحثاً عن الطعام، مثيرة الرعب بين السكان، بعدما دخلت في صراع وشجار، مسببة اضطرابات، وعرقلة لحركة المرور، وفق ما نشرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

الواقعة المخيفة شهدتها مدينة لوبوري، حيث اعتاد السياح دائماً إطعام القردة التي تعج بها المدينة خلال زياراتهم، لكن جائحة كورونا منعت السياح من زيارة المدينة التي باتت تعاني نقصاً في المواد الغذائية، دفع القردة إلى إعلان ثورتهم.

وبدأت الواقعة عندما اندفعت آلاف القردة إلى الشوارع في فريقين، متنافسين، سيطروا خلالها على شوارع المدينة، أمام أحد المعابد القديمة، حيث اعتاد السياح والأهالي تقديم الطعام لهم سابقاً. واشتعلت معركة عنيفة بين المجموعتين للسيطرة على المكان، متسببين في توقف حركة المرور في الشارع لبضعة دقائق. ونشرت القردة المتصارعة الخوف والهلع، بعدما غزت المباني السكنية، حيث أجبرت قاطنيها على الفرار.

وقال أحد شهود العيان: «كنت في مبنى بالقرب من المعبد عندما سمعت القردة تصرخ. كان هناك الكثير منهم وقفوا معاً. استطعت أن أراهم يتجادلون. ثم ركضوا جميعاً على الطريق، وبدأوا في المصارعة».

وعزا سكان المدينة، شراسة القردة الحالية إلى غياب السياح الذي اعتادوا على تقديم الطعام لهم. وقال الطبيب البيطري الحكومي سوباكارن كايوشوت: «القردة معتادة على أن يطعمها السائحون والمدينة لا توفر لهم مساحة لتدبر أمرها بأنفسهم».

وهذه ليست الواقعة الأولى لصراعات القردة، إذ شهدت مدينة تايلاندية في مارس / آذار الماضي، شجاراً جماعياً مماثلاً بين القرود، على قطع الطعام كانت على إحدى السكك الحديدية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"