عادي

نسيبة: الإمارات نموذج للأمن الاقتصادي وجاذبية الأعمال والرفاهية

12:35 مساء
قراءة دقيقة واحدة
زكي نسيبة
زكي نسيبة

العين:«الخليج»
شارك زكي نسيبة، المستشار الثقافي لصاحب السموّ رئيس الدولة، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، في فعاليات «منتدى مستقبل المواهب الشبابية في المراكز البحثية» الذي يُنظّمه «مركز تريندز للبحوث والاستشارات» بالشراكة مع برنامج مراكز الفكر والمُجتمعات المدنية التابع لمعهد لودر في جامعة بنسلفانيا، في مركز دبي التجاري العالمي يومي 27 و 28 يوليو الجاري، بحضور نخبة من المديرين والرؤساء التنفيذيين، وخبراء مراكز الفكر العالمية من مختلف دول العالم.
وقال في كلمته إن قيادة دولة الإمارات العربية، تولي الأولوية لقدرة بلدنا على متابعة التنمية المستدامة. كما ترغب في جذب المواهب في جميع التخصصات اللازمة لهذا الغرض. ولديها استراتيجية وطنية موجهة لجذب المواهب العالمية في القطاعات الاستراتيجية، ووضع البلاد بين الأفضل على مؤشر تنافسية المواهب العالمي. وباستعداداتها للخمسين عاماً القادمة، لديها إطار حوكمة متكامل لضمان امتلاك دولة الإمارات للمواهب والمهارات المتاحة للتقدم في طموحها لتحقيق الحضور والتميز في المجالات المتخصصة.
كما أشار إلى أن المدارس والجامعات مهد رعاية المواهب، لتطوير المهارات الأساسية والمتقدمة، وتطوير إمكانات الأجيال القادمة. وتبني هذه المؤسسات المعرفة والقيم اللازمة للتطبيق الحكيم لها في المواقف العملية. كما أن من الضروري إنشاء مراكز بحث وإشراك الشباب فيها، حتى تتوافق تصوراتهم وأفكارهم مع الذين لديهم خبرة نظرية وعملية واسعة. وتُمثّل الجامعات محرك التنمية المستدامة ومجتمع المعرفة، والمكان الذي يتدرّب فيه شبابنا للتمكّن من ابتكار الأفكار وخلقها وتحويلها إلى برامج بحثية وممارسات تطبيقية، تسعى إلى تحسين الرفاهية الاجتماعية والاقتصادية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"