عادي

مجلس الأمن يمدد حظر تصدير السلاح إلى إفريقيا الوسطى

00:20 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
3543016

نيويورك - رويترز

مدد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، الخميس، حظر تصدير السلاح لجمهورية إفريقيا الوسطى، وكذلك العقوبات المفروضة عليها لعام آخر، لكن الصين امتنعت عن التصويت، حيث ترى ضرورة إنهاء هذه الإجراءات.

وصوتت الدول الأربع عشرة الأخرى الأعضاء في مجلس الأمن لصالح قرار تمديد حظر السلاح. وتستطيع جمهورية إفريقيا الوسطى استيراد أسلحة بموافقة لجنة عقوبات إفريقيا الوسطى بمجلس الأمن الدولي.

وقال داي بينج، نائب مندوب الصين لدى الأمم المتحدة، بعد تصويت مجلس الأمن: «يبدو أن هناك انفصالاً واضحاً بين عقوبات مجلس الأمن، والوضع المتطور على الأرض». وأضاف «كان الهدف مساعدة إفريقيا الوسطى على استعادة الاستقرار والنظام الاجتماعي الطبيعي. لكن في الواقع، أصبح حظر السلاح عقبة كبيرة أمام جهود حكومة إفريقيا الوسطى لتعزيز القدرات الأمنية».

وحث المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة، حكومة إفريقيا الوسطى على الوفاء بمعايير الأمم المتحدة التي تسمح للمجلس بالنظر في رفع حظر السلاح العام المقبل.

وكان مجلس الأمن الدولي، فرض حظراً على تصدير السلاح لإفريقيا الوسطى في ديسمبر/ كانون الأول 2013 عندما أطاح متمردون بالرئيس فرانسوا بوزيز، ما تسبب في أعمال عنف. واتفق على فرض عقوبات موجهة على البلاد في 2014 عندما نُشرت قوات حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة في البلاد.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"