عادي

الإمارات ومصر تبحثان أفضل الممارسات في جذب الطلبة الدوليين

لقاء افتراضي لتبادل الخبرات
01:48 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
2

دبي:«الخليج»

ناقشت وزارة التربية والتعليم الإماراتية، ووزارة البحث العلمي والتعليم العالي المصرية، تبادل الخبرات وأفضل الممارسات في مجال استقطاب الطلبة الدوليين للدراسات الجامعية في البلدين، وذلك خلال لقاء افتراضي عُقد عن بعد بحضور الشيخ الدكتور عمار بن ناصر المعلا، الملحق الثقافي لدى مصر، مدير إدارة التعاون التعليمي الدولي، وعدد من ممثلي وزارة التربية والتعليم الإماراتية، ومن الجانب المصري ترأس اللقاء الدكتور محمد الشناوي، مستشار وزير التعليم العالي للاتفاقيات والعلاقات الدولية، ود. هشام فاروق، مساعد وزير التعليم العالي والبحث العلمي للتحول الرقمي، ود. رشا كمال، رئيس الإدارة المركزية.وأكد الشيخ الدكتور عمار بن ناصر المعلا، خلال كلمته أهمية تعزيز التعاون بين المؤسستين على مستوى البرامج المشتركة بين الدولتين، ليكون لها الأثر في الرقي بأجيال المستقبل بشكل تكاملي تزداد فيه معارفهم وخبراتهم على المستوى العلمي والعملي، كما ذكر سيف المزروعي مستشار وزير التربية والتعليم أثر مثل هذه المبادرات على تحفيز الجانب المعرفي الذي يعبر عن ممارسة فاعلة تثري كافة الجوانب التي يحتاج إليها الطالب في استكمال مسيرته الدراسية.

واستعرض هزاع إبراهيم المنصوري مدير الاتصال الحكومي والإعلام التربوي بوزارة التربية والتعليم، إنجازات «مبادرة تعلم في الإمارات»، فيما عرض الجانب المصري تجربته في «مبادرة ادرس في مصر».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"