عادي

العاهل البحريني يدعو إلى العمل من أجل تحقيق أهداف بيان العلا

01:42 صباحا
قراءة دقيقتين
حمد بن عيسي خلال استقبال ولي العهد رئيس مجلس الوزراء البحريني (بنا)

أكد العاهل البحریني الملك حمد بن عیسى أمس الأحد أهمیة العمل بین دول مجلس التعاون لدول الخلیج العربیة وصولًا لأهداف «بیان العلا» للحفاظ على الأمن والاستقرار وتحقیق كل ما یعود بالخیر على دول المنطقة.

وقالت وكالة الأنباء البحرینیة الرسمية (بنا) إن العاهل البحریني أشاد خلال استقباله ولي العهد رئیس مجلس الوزراء الأمیر سلمان بن حمد بعمق العلاقات التاریخیة الوطیدة القائمة بین دول مجلس التعاون ومواطنیها في المجالات كافة.

ولفت إلى ما تضمنه «بیان العلا» من تأكید على الأهداف السامیة للنظام الأساسي لمجلس التعاون بتعزیز الترابط والتنسیق بین دول المجلس وإشارة البیان لما یعقده مواطنو دول المنطقة من أمل لاستعادة العمل المشترك إلى مساره الطبیعي وتحقیق مزید من التعاون والتكامل ما يعزز وحدة الصف والتماسك بین دول المجلس والأواصر التاریخیة للود والتآخي بین مواطنيه.

وأكد العاهل البحریني «أهمیة أن یتسم الخطاب الإعلامي عبر مختلف الوسائل بما فيه منصات التواصل الاجتماعي بما یمثل القیم المجتمعیة والعادات والتقالید النبیلة الجامعة التي ترسخ وحدة الهدف والمصیر المشترك لأبناء دول مجلس التعاون كافة وترسیخ الثقة والاحترام بین المواطنین في مجتمعنا الواحد والابتعاد عن كل ما یخل بوحدة الهدف».

كما أشار إلى الثوابت الجامعة للعمل المشترك بین دول المجلس في تعزیز اللحمة الخلیجیة وتعمیق الروابط والصلات الوثیقة التي تحافظ على مكتسبات المسیرة التنمویة المباركة لدول المجلس وتعزز التعاون ووحدة الدول في البناء نحو مستقبل واعد لجمیع مواطني دول المجلس.

وكان «بیان العلا» الصادر عن قمة قادة دول مجلس التعاون في دورتها ال41 بالسعودیة قد أكد على الأهداف السامیة للمجلس التي نص علیها النظام الأساسي بتحقیق التعاون والترابط والتكامل بین دول المجلس في جمیع المجالات. وأشار إعلان القمة التي أطلق علیها قمة «السلطان قابوس والشیخ صباح الأحمد» إلى أن ذلك یمضي وصولاً إلى وحدة دول مجلس التعاون وتعزیز دورها الإقلیمي والدولي والعمل كمجموعة اقتصادیة وسیاسیة واحدة للمساهمة في تحقیق الأمن والسلام والاستقرار والرخاء في المنطقة. (كونا)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"