عادي

مقتل 44 شخصاً في حادثين مروعين بالكونغو الديمقراطية

20:48 مساء
قراءة دقيقتين
333333

(الكونغو الديمقراطية)- (أ ف ب)

لقي مالا يقل عن 44 شخصاً حتفهم في حادثين مروعين في الكونغو الديمقراطية.

وقضى 33 شخصاً احتراقاً في تصادم شاحنة محملة بالوقود وحافلة ركاب على إحدى طرق الإمداد الرئيسية في كنشاسا، غرب البلاد، حسبما أعلنت الاثنين مصادر في الشرطة.

وقال قائد شرطة المرور البري بإقليم كوانغو أنطوان بولولو: «قضى 33 شخصاً في الحريق الذي اندلع إثر تصادم بين عربة نقل وقود كبيرة، وحافلة ركاب مكتظة ليل السبت الأحد على بعد نحو عشرة كيلومترات من جسر كوانغو». وأكد مصدر آخر في الشرطة أن الجثث كانت مشوهة بسبب النيران مؤكداً دفن الرفات الاثنين.

وقع الحادث في قرية كيبوبا الواقعة على طريق رئيسي على بعد 180 كيلومتراً عن العاصمة كينشاسا. وتتكرر حوادث المرور الدامية في الكونغو الديمقراطية، حيث تكثر السيارات القديمة والتي غالباً ما لا تلتزم بمعايير السلامة. وأودى الحادث الأخير لصهريج وقود في البلاد بحياة 53 شخصاً ووقع على طريق رئيسي آخر مؤدٍّ إلى كينشاسا في أكتوبر/تشرين الأول 2018. في 2010، قضى 230 شخصاً على الأقل احتراقاً في حادث انقلاب صهريج وقود.

وفي حادث أليم آخر، قتل 11 شخصاً، بينهم سبعة أطفال، جراء غرق قارب ليل السبت الأحد في بحيرة تنجانيقا شرق البلاد. وقال مساعد رئيس مركز البحيرة في بلدة مبوكو كاشيندي بوفاري لفرانس برس، إنه تمّ العثور على جثث أربع نساء وأربع فتيات وثلاثة فتيان، مضيفاً «سجّلنا للتو 62 ناجياً».

ولم يتضح العدد الدقيق للأشخاص الذين كانوا على متن القارب، إلا أنّ السلطات لم تعلن عن وجود أي مفقود. غادر القارب المزوّد بمحرّك، محملاً بركاب وبضائع، أوفيرا في الطرف الشمالي من البحيرة، متجهاً إلى قرية كارامبا في شبه جزيرة أوبواري. لكنّه اصطدم بصخرة في منتصف الليل وتحطم قرب مبوكو.

وتُعرف الدولة، التي تبلغ مساحتها 2,3 مليون كيلومتر مربع، بأن لديها عدداً قليلاً من الطرق الصالحة للعبور، وغالباً ما تتم عملية التنقل عبر رحلات على نهر الكونغو وروافده وكذلك على البحيرات.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"