عادي

مينجيز احتاج إلى علاج نفسي قبل مواجهة كرواتيا

16:37 مساء
قراءة دقيقتين
متابعة: ضمياء فالح
كشف تيرون مينجيز مدافع استون فيلا ومنتخب إنجلترا، عن حاجته لمراجعة طبيب نفسي أثناء مشاركته في بطولة يورو 2020 قبل مواجهة منتخب كرواتيا في افتتاح البطولة.
وقال مينجيز أنه كان يعاني تشكيك 90 إلى95 % من الإنجليز بإمكاناته في أن يكون ضمن تشكيلة المدرب ساوثجيت لكرواتيا، وهي المباراة التي فازت بها إنجلترا بنتيجة 1- صفر بعد استطلاع للرأي.
وقال مينجيز الذي ساهم في الحفاظ على نظافة شباك إنجلترا أمام كرواتيا وإسكتلندا:«أعتقد أنني الآن أكثر صلابة أمام التأثيرات الخارجية، لكن صحتي العقلية تدهورت فعلاً، ولست خجولاً للاعتراف بهذا، كانت هناك أشياء كثيرة لا أعرفها قبل دخولي تلك المباراة. كنت ربما اللاعب الوحيد في التشكيلة الذي يقول عنه الناس«لست متأكداً من استحقاقه اللعب»، وكان عليّ التغلب على هذا الاعتقاد».
وتابع مينجيز: «تواصلت مع طبيبي النفسي ونصحني بالتنفس العميق والتأمل، وتعلم ضبط المشاعر والتركيز على الواقع، كانت تلك مرحلة صعبة، لم أنم فعلاً كثيراً قبل أول مباراة بالبطولة».
وكان ريو فيرديناند مدافع مانشستر يونايتد السابق علق في استوديو التحليل لشبكة بي بي سي قبل المباراة: «أعتقد أن مينجيز الحلقة الأضعف في التشكيلة، وهو يشغل أكثر موقع يقلق منه الإنجليز فهو لم يلعب في دوري أبطال أوروبا وليست لديه تجربة سابقة للعب بهذا المستوى».
وكشف مينجيز عن قيام فيرديناند بالاتصال به هاتفياً بعد البطولة للثناء على أدائه، وأيضاً لرده الشجاع على وزيرة الداخلية بريتي باتيل التي شجبت عنصرية المشجعين تجاه ثلاثي المنتخب راشفورد وساكا وسانشو، بسبب إهدارهم ركلات الترجيح في نهائي البطولة، وكان مينجيز قال عبر حسابه للوزيرة:«لا يمكنك الوقوف مع اللاعبين ضد العنصرية، بعدما قلت قبل البطولة أن ثني الركبة حركة سياسية».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"