عادي

319 طبيباً من «أستر» يحصلون على الإقامة الذهبية

01:48 صباحا
قراءة دقيقتين
1

دبي: «الخليج»

حصل 319 طبيباً من شبكة «أستر دي إم» للرعاية الصحية في مستشفيات وعيادات أستر وميدكير في دولة الإمارات العربية المتحدة، على الإقامة الذهبية طويلة الأمد، تقديراً لهم على جهودهم المستمرة في مجال الطب وخدمات الرعاية الصحية؛ ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للحاصلين على الإقامة الذهبية إلى أكثر من 750.

وقال الدكتور أزاد موبين، رئيس مجلس الإدارة المؤسس والعضو المنتدب لمجموعة «أستر دي إم» للرعاية الصحية: إن «تقدير حكومة دولة الإمارات لأطبائنا بمنحهم الإقامة الذهبية هو شرفٌ عظيم لنا؛ حيث تقدّر هذه الخطوة جهود الأطباء ومساهمتهم المتميزة في المجتمع، كما أنها تعزز من التزامنا بتقديم أفضل خدمات الرعاية الصحية وأعلاها جودةً للمواطنين والمقيمين في دولة الإمارات.

وأضاف: نتقدم بالشكر إلى قيادة دولة الإمارات على هذه المبادرة الرائعة التي ستُسهم مساهمةً كبيرة في جعل الإمارات مركزاً يستقطب الكفاءات في مجالات العلوم والتفوق الطبي والبحوث الطبية وخدمات الرعاية الصحية عالية الجودة، بهدف ترسيخ مكانة المنطقة كوجهة رائدة يقصدها الباحثون عن التميز الطبي. كما نودّ أن نهنئ أطباء مستشفيات أستر وميدكير الذين حصلوا على هذا التقدير القيّم لقاء جهودهم».

وتعتبر «أستر دي إم» للرعاية الصحية واحدةً من أكبر شركات الرعاية الصحية المتكاملة في دول مجلس التعاون الخليجي، وقد لعبت دوراً محورياً في استقدام المعايير الدولية لخدمات الرعاية الصحية عالية الجودة، وإتاحتها محلياً في الدولة خلال ال 34 عاماً الماضية. ويقدّم العديد من أطباء أستر الحاصلين على الإقامة الذهبية خدماتهم للمرضى في دولة الإمارات منذ أكثر من عقد من الزمن.

وبدأت «أستر دي إم» للرعاية الصحية رحلتها من عيادة واحدة في دبي، تأسست في عام 1987، ومن ثم تطورت لتصبح تكتلاً عالمياً يتألف من 365 وحدة، تتضمن 27 مستشفى و115 عيادة و223 صيدلية منتشرة في 7 دول، ويصل عدد العاملين فيها إلى 21900 موظف، فيما يبلغ الأطباء منهم أكثر من 2900 طبيب وطبيبة، والممرضون أكثر من 6500 ممرض وممرضة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"