عادي

22 قتيلاً بمواجهات بين مزارعين ورعاة في تشاد

13:53 مساء
قراءة دقيقة واحدة
نجامينا- أ.ف.ب
قتل 22 شخصاً، السبت، في اشتباكات بين مزارعين ومربي ماشية في حجر لميس في وسط تشاد، المنطقة التي تشهد باستمرار نزاعات عنيفة بين هذه المجموعات وتبعد مئتي كيلومتر عن العاصمة نجامينا، حسبما ذكرت السلطات المحلية.
وقالت أمينة كوجيانا حاكمة منطقة حجر لميس: إن النزاع بدأ بخلاف على أرض بين المجموعتين اللتين تريد إحداهما الاستقرار فيها بينما تمنعها الثانية من ذلك.
وأوضحت أنه «خلاف بين المزارعين الحضريين الذين ينتمون إلى قبائل البولالا والعرب من مربي الماشية الرحل» في قرية زهانة، مشيرة إلى أن المواجهات أدت إلى سقوط «22 قتيلاً و 18 جريحاً».
وقال وزير الاتصال والناطق باسم الحكومة عبد الرحمن كلام الله: «أرسلنا قوات تحافظ على النظام منذ السبت».
وتشهد مناطق وسط تشاد وجنوبها باستمرار مواجهات بين المجتمعات المحلية التي يمتلك عدد كبير من سكانها أسلحة. وهي تدور في معظم الأحيان بين مربي الماشية الرحل في وسط وجنوب تشاد، حيث يكون العديد من السكان مسلحين. وأوضحت حاكمة المنطقة: «أشركنا الزعماء التقليديين للمجموعتين لوضع حد نهائي لهذا الخلاف المتكرر».
من جهته، صرح كلام الله أن السلطات «شرعت في نزع سلاح المدنيين بشكل كامل»، مؤكداً أنه «تمت مصالحة أطراف النزاع وعاد الهدوء التام إلى المنطقة».
وتؤدي المواجهات بين المجموعتين في تشاد إلى سقوط قتلى.
ففي كانون الأول/ ديسمبر الماضي قتل أحد عشر شخصاً في جنوب البلاد في اشتباكات بين مزارعين ورعاة. وفي شباط/ فبراير قتل 35 شخصاً في المنطقة نفسها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"