عادي

باريس توقع على حب ميسي وتعامله مثل «ملك»

20:23 مساء
قراءة 4 دقائق
Video Url
ميسي يبحث عن تحد جديد

* «البرغوث» أعطى أولوية للمنتخب وتلقى عرضاً من أتلتيكو

* نفاد قمصان الرقم 30 من متجر النادي بعد عرضها

إعداد: ضمياء فالح

كان النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي واضحاً جداً في تحديد هدفه الأساسي مع فريقه الجديد باريس سان جيرمان الفرنسي، وهو الفوز بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم مرة أخرى، ليعطي إدارة النادي الباريسي دفعاً جديداً في اتجاه تحقيق هذا الحلم الذي تسعى خلفه منذ 2011.

بعد الإعلان الصادم الذي صدر عن برشلونة الخميس الماضي برحيل ميسي، وخلافاً لجميع التوقعات بعدم التجديد لميسي، نتيجة قواعد سقف الرواتب التي فرضتها رابطة الدوري الإسباني، ما كان سيهدد ميزانية النادي، تسارعت الأمور وكان سان جيرمان الفرنسي المستفيد الأكبر بضمه ابن ال34 عاماً الثلاثاء في صفقة انتقال حر.

الآن وبعدما ارتدى قميص برشلونة طوال 21 عاماً وفاز معه بجميع الألقاب الممكنة، يبدأ ميسي حقبة جديدة في العاصمة الفرنسية بالقميص رقم 30 عوضاً عن الرقم 10.

في المؤتمر الصحفي لتقديمه قال ميسي:«قلت إن حلمي هو الفوز بلقب آخر في دوري أبطال أوروبا، وأعتقد أنه سان جيرمان المكان المثالي للحصول على فرصة تحقيق ذلك».

وتوّج ميسي بلقبه الرابع الأخير في المسابقة القارية عام 2015 مع برشلونة الإسباني، فيما يبحث سان جيرمان عن اللقب للمرة الأولى، ولهذا السبب كان من أكثر الفرق تعزيزاً لصفوفه منذ انتقال ملكيته إلى قطر للاستثمارات الرياضية عام 2011.

ووقع ميسي الثلاثاء عقد انتقاله إلى سان جيرمان لمدة عامين مع خيار التمديد لعام ثالث بعد الانفصال عن برشلونة الذي توج معه بجميع الألقاب الممكنة، بينها 10 في الدوري الإسباني و4 في دوري الأبطال من أصل 35 في جميع المسابقات.

حزن وفرح

وقال ميسي خلال تقديمه في ملعب «بارك دي برينس» إنه «سعيدٌ للغاية» بانضمامه إلى سان جيرمان، مضيفاً «أتطلع للاجتماع بزملائي، الطاقم، وأن أبدأ هذه المرحلة الجديدة»، مضيفاً بأنه كان «من الصعب جداً عليّ» أن أترك برشلونة «بعد هذه الفترة الطويلة».

وتابع بهذا الصدد «كان هناك حزن ومعاناة وانقلب كل ذلك إلى فرح وسعادة مع انضمامي لسان جيرمان. التغيير صعب بعد 21 عاماً قضيتها في برشلونة وأعيش الآن لحظات سعيدة بانضمامي لباريس سان جيرمان».

وجود بوكيتنيو

وتجدد الحديث في الساعات الماضية عن إمكانية أن يسهل وصول ميسي إلى «بارك دي برينس» رحيل مبابي إلى ريال مدريد الإسباني وقد عنونت صحيفة «أس» الإسبانية «مبابي، إنّه أمر ممكن».

لكن بالنسبة لناصر الخليفي رئيس النادي، فما يطالب به مبابي الذي انتقل إلى نادي العاصمة عام 2017 من موناكو، من فريق قادر على الفوز بكل الألقاب الممكنة أصبح واقعاً الآن بانضمام ميسي الذي سيجتمع مجدداً بزميله السابق في برشلونة البرازيلي نيمار، وسيلعب تحت إشراف مواطنه ماوريسيو بوكيتينو.

وتطرق ميسي في مؤتمره الصحفي إلى اللعب مجدداً بجانب نيمار بعدما كان معاً في النادي الكتالوني من 2013 حتى 2017 قبل أن ينضم البرازيلي إلى سان جيرمان في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو، قائلاً: «أنا ونيمار نعرف بعضنا بعضاً جيداً. آمل أن نكون أقوى معاً إلى جانب جميع زملائنا في الفريق».

أما بالنسبة للعب تحت إشراف مواطنه بوكيتينو، فقال: «أعرف المدرب ماوريسيو بوكيتينو جيداً. وكونه أرجنتينياً، سهّل الكثير من الأمور منذ البداية. وكان ذلك مهماً في اتخاذ قراري».

جنون

وعاشت فرنسا عموماً وباريس خصوصاً يومين صاخبين في ترقب قدوم ميسي من برشلونة، واحتشد المئات من المشجعين،ما بين المطار واستاد فرانس دي برنس في انتظار تحية من «البرغوث» الذي لبى رغبة الجماهير أكثر من مرة.

وأعلنت قناة «بي إن سبورتس» أن قمصان ميسي الجديدة بالرقم 30 بيعت بالكامل في متاجر النادي بعد ساعات من عرضها.

وحظي ميسي باستقبال الملوك بسيارة مرسيديس سوداء وبرفقة العشرات من رجال الشرطة على دراجات نارية في باريس، وهنأ البرازيلي نيمار مهاجم سان جيرمان، العضو الثالث في ثلاثي برشلونة الهجومي السابق، صديقه بصورة لهما معاً وعلق:«معاً من جديد» مرفقة بقلب نصفه أحمر ونصفه أزرق. وكشف مصدر عن سبب تأخر الفحص الطبي حتى يوم الثلاثاء

وبدا أن الجماهير في عرس حيث نزل الكبار والصغار للاحتفال ب«صفقة العمر لباريس».

وقال ميسي: «وصولي إلى هنا كان مفاجئاً ومجنوناً. ممتن للغاية للجماهير، لقد كان جنوناً رؤية الناس في شوارع باريس دون اكتمال الصفقة الأسبوع الماضي. لقد شعرت بالصدمة».

وقال نيلسون دوروس مشجع لسان جيرمان (17 عاماً) «لماذا أحبه؟ لأنها يجعلنا نحلم. إنه ساحر وعبقري»

وقال سفيان أشي (19 عاماً) «إنه أفضل لاعب في العالم. إنه يريد الفوز بدوري أبطال أوروبا مع باريس سان جيرمان».

خبايا

على خط آخر،كشف تقرير عن اشتراط النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في عقده مع سان جيرمان أن تكون الأولوية للمشاركة مع المنتخب على الفريق. ولم تمانع إدارة سان جيرمان شرط ميسي خصوصاً بعدما علمت أن الأرجنتيني سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد اتصل بمواطنه وأغراه باللعب مع زميله السابق لويس سواريز الذي صنع له 47 هدفاً، ورد الدين له ميسي بصنع 37 هدفا له في السنوات ال6 التي لعبهما في«الكامب نو».

وكشف مصدر عن سبب تأخر الفحص الطبي حتى يوم الثلاثاء رغم انطلاق المفاوضات المباشرة منذ الأحد، وذلك بسبب التفاوض حول حقوق صورة ميسي بالإضافة إلى أجره الأسبوعي الذي وصل لأكثر من مليون إسترليني أسبوعياً في العقد لمدة عامين، لكن «البرغوث» سيتسلم بعد الضريبة 550 ألف إسترليني أسبوعياً، بسبب ارتفاع الضريبة في فرنسا ( 45 في المئة ).

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"