عادي

تحطم مروحية تقلُّ 16 شخصاً في أقصى شرق روسيا

14:19 مساء
قراءة دقيقتين
تحطم مروحية روسية

موسكو - أ ف ب
تحطمت مروحية على متنها 16 شخصاً، بينهم 13 سائحاً الخميس في شبه جزيرة "كامشاتكا" في أقصى الشرق الروسي، وفق ما أفاد بيان للحكومة المحلية في المنطقة، حيث تم الإعلان عن إنقاذ تسعة منهم حتى الآن.
وقال البيان إن مروحية "مي-8" سقطت في بحيرة "كوريل" في محمية "كرونوتسكي" الطبيعية، وقد هرع نحو 40 من رجال الإنقاذ والغطاسين إلى موقع الحادث.
وأضاف البيان أنه بحسب المعلومات الأولية كان على متن المروحية "ثلاثة من طاقمها و13 راكبا" جميعهم من السياح.
وأفاد مصدر في وزارة الصحة المحلية بأنه تم إنقاذ تسعة أشخاص، وأضاف لوكالة انترفاكس الروسية للأنباء: "تم العثور على تسعة اشخاص، وجميعهم أحياء"، وتابع أن أعمال البحث والإنقاذ لا تزال مستمرة.، فيما لا يزال مصير الركاب السبعة الباقين مجهولاً.
وذكرت لجنة التحقيق الروسية التي تعنى بالحوادث الجوية، أنه تم فتح تحقيق في انتهاك قواعد السلامة الجوية.
وكانت المروحية التابعة لشركة فيتياز-ايرو تنقل السياح الى خودوتكا، وهو بركان قرب مدينة بتروبافلوفسك-كامشاتسكي.
وكامشاتكا منطقة شاسعة يسكنها القليل من الناس، لكنها تعد وجهة سياحية هامة بسبب البراكين الموجودة فيها ومناظرها الطبيعية الجميلة.
وفي أوائل تموز/يوليو، أدى تحطم طائرة تابعة لشركة محلية صغيرة في شبه الجزيرة إلى مصرع 19 شخصاً.
ولروسيا سجل ضعيف في مجال السلامة الجوية، لكن معايير الطيران الروسية شهدت تحسناً كبيراً منذ عام 2000، حيث استبدلت شركات الطيران الرئيسية طائراتها القديمة التي تعود للحقبة السوفييتية، بطائرات أكثر حداثة، لكن مشاكل الصيانة وتراخي التقيد بقواعد سلامة الطيران لا يزالان يشكلان عقبة كبيرة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"