عادي

أطول سلسلة مكاسب لأسهم أوروبا منذ 2006.. وداكس فوق 16 ألفاً

«اليابانية» تحت ضغط الرقائق
21:01 مساء
قراءة دقيقتين
بورصة فرانكفورت
بورصة فرانكفورت تحتفل باختراق داكس مستوى 16 ألف نقطة
اليابان

صعدت الأسهم الأوروبية إلى مستويات قياسية جديدة، الجمعة وسجلت الأسبوع الرابع على التوالي من المكاسب وسط التفاؤل حيال موسم أرباح قوي وانتعاش مطرد من التباطؤ الاقتصادي الذي سببته الجائحة.
وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2 بالمئة إلى مستوى غير مسبوق عند 476.16 للجلسة العاشرة على التوالي. وسجل المؤشر حتى الآن أطول سلسلة مكاسب له منذ ديسمبر/ كانون الأول 2006.
وفي حين تباطأت وتيرة المكاسب بسبب ضعف التداول في فصل الصيف، سجل المؤشر سلسلة تسعة أيام من المكاسب المتتالية سبع مرات في الخمسة عشر عاما الماضية.
وارتفع المؤشر داكس الألماني فوق 16 ألف نقطة للمرة الأولى على الإطلاق، فيما لامس المؤشر كاك 40 الفرنسي أعلى مستوى له منذ ما يقرب من 21 عاما.
سجلت الأسهم الأوروبية والأمريكية مستويات قياسية هذا الأسبوع، مدعومة بارتفاع توقعات الأرباح وتحسن البيانات الاقتصادية، حتى مع تراجع الأسهم الآسيوية بسبب المخاوف بشأن إجراءات تنظيمية صينية والسلالة دلتا سريعة الانتشار من فيروس كورونا.

الأسهم اليابانية

أغلق المؤشر نيكي الياباني على انخفاض، الجمعة، مدفوعا بتراجع الأسهم المرتبطة بالرقائق التي اقتفت أثر نظيراتها الأمريكية لكن سهم ريكروت هولدينجز ذا الثقل كبح الخسائر بفضل ارتفاعه.
وتراجع نيكاي 0.14 بالمئة ليغلق عند 27977.15 نقطة، بينما ربح المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.15 بالمئة إلى 1956.39 نقطة. لكن في الأسبوع، حقق نيكي ثاني مكسب على التوالي.
وقال كينتارو هاياشي كبير الخبراء الاستراتيجيين لدى دايوا للأوراق المالية «الأسواق الأمريكية لم تبد قوة الليلة الماضية إذ انزلقت إلى منطقة سلبية خلال الجلسة. وضغط ضعف أسهم الرقائق الأمريكية على معنويات المستثمرين اليوم... لكن الأسهم الدفاعية قوية، على الأخص ريكروت هولدينجز في قطاع الخدمات».
وارتفع سهم ريكروت هولدينجز 10.01 بالمئة بعد أن فاقت توقعات معدلة للأرباح السنوية لشركة التوظيف والنشر متوسط توقعات المحللين.
وقفز سهم جيه.إف.إي هولدينجز 9.32 بالمئة بعد أن زادت شركة صناعة الصلب توقعها لصافي الأرباح السنوية إلى مثليه.
لكن أسهم شركتي إنتاج معدات تصنيع الرقائق طوكيو إلكترون وأدفانتست خسرت 1.85 بالمئة و4.73 بالمئة على الترتيب، إذ انخفض مؤشر فيلادلفيا لأشباه الموصلات الأمريكي للجلسة السادسة على التوالي أمس الخميس.
وتصدرت شركات التكرير الانخفاض بين 33 مؤشرا فرعيا للقطاعات في بورصة طوكيو مع تراجع أسعار النفط. كما هبط قطاعا النقل الجوي والبري في ظل المزيد من الانتشار لجائحة كوفيد-19 في اليابان.
ونزل سهم توشيبا 4.37 بالمئة على الرغم من عودة الشركة للربحية، إذ قالت الشركة العملاقة التي نالت منها فضيحة إنها تعكف على اختيار مرشحين لشغل منصب الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة بشكل دائم.
(رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"