عادي

الرئيس الجزائري: حرائق الغابات بفعل أياد إجرامية..واعتقلنا 22 مشتبهاً

01:39 صباحا
قراءة 4 دقائق

أعلن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، الخميس، توقيف 22 شخصاً يشتبه في ضلوعهم في الحرائق التي تجتاح البلاد، مؤكداً أنها كانت من فعل «أياد إجرامية».
وقال تبون، في خطاب متلفز: «جندنا إمكانياتنا البشرية والمادية لمواجهة الحرائق التي لم يعرفها الوطن منذ عشرات السنين». ولفت إلى أنه لم تستجب أي دولة أوروبية لطلب بلاده بشأن اقتناء طائرات لمواجهة الحرائق، نظراً إلى انشغالهم بحرائق اليونان وتركيا.
وأشاد تبون بالهبة التضامنية للجزائريين وعلى الوحدة الوطنية التي ظهرت بشكل كبير، خلال الأزمة، وقال: «قوتنا وعزيمتنا لن تنهار بعد هذه الكارثة».وقدم تعازيه القلبية لكل من قضوا من مدنيين وعسكريين شهداء الواجب الذين التهمتهم النيران وهم يحاربون الكارثة.
ولفت تبون إلى أن «حجم هذه الحرائق التي مست 14 ولاية في نفس الوقت، لسنا متعودين عليه، إذ تم تسجيل، يوم 9 أغسطس، 14 حريقاً في 14 ولاية و33 بلدية، وفي11 من الشهر نفسه تمركزت الحرائق في ولايتين و20 بلدية».وأشار الرئيس الجزائري إلى إيقاف 22 شخصا للاشتباه بضلوعهم في إشعال النيران التي أودت بحياة عشرات القتلى.
وعلق تبون على مقتل شاب بالأربعاء ناث إيراثن عقب شكوك الأهالي بخصوص تورطه في حرائق الغابات، مؤكداً أن «العدالة هي وحدها المخول لها إظهار الحقيقة»، محذراً من الوقوع في فخ منظمات إرهابية تحاول الدخول من هذا الباب للمساس بالوحدة الوطنية.

حرائق لليوم الرابع 

وتواصلت، أمس الخميس، جهود إخماد النيران التي اجتاحت شمالي الجزائر منذ أربعة أيام، مدعومة بطائرات خاصة تم استئجارها من أوروبا،بينما ساعدت أمطار على تخفيف حدة الحرائق في اليونان، لكن النيران ما زالت منتشرة في جنوبي إيطاليا وفي الغرب الأمريكي.

بلغ عدد قتلى حرائق الغابات في الجزائر 69 بينهم 28 عسكرياً كانوا يساعدون في إطفاء النيران، بحسب آخر حصيلة أعلنتها السلطات. وقضى 37 مدنياً في تيزي وزو وأربعة في بجاية المجاورة.

وأظهرت صور فيديو في تيزي وزو، مساحات شاسعة من الغابات أتلفتها النيران. 

وفي اليوم الرابع من حرائق الغابات، تواصل فرق الإطفاء العمل على إخماد عشرات الحرائق في شمال شرقي البلاد وصولاً إلى الحدود مع تونس. 

ويشارك 800 رجل و115 شاحنة في إخماد الحرائق بمساندة مروحيتين من المجموعة الجوية التابعة للحماية المدنية ومروحيات تابعة للجيش.

وستعزز فرق الإطفاء بطائرتي إطفاء بعدما توصلت الجزائر إلى اتفاق تجاري مع الاتحاد الأوروبي يقضي باستئجار طائرتين كانتا قيد الاستغلال في اليونان.

وانتقل رئيس الوزراء أيمن عبد الرحمان، أمس الخميس، في أول يوم حداد أعلنه الرئيس عبد المجيد تبون، إلى تيزي وزو مع وزراء الصحة والداخلية والفلاحة.

من جهته أعرب المغرب عن الاستعداد لمساعدة جارته الجزائر في مكافحة حرائق الغابات في وقت تشهد العلاقات الدبلوماسية بين البلدين توتراً. 

الأمطار تخمد الحرائق

أسهمت الأمطار التي هطلت الليل قبل الماضي على مناطق أتت عليها الحرائق في اليونان في تحسين الوضع، أمس الخميس، وفقاً لرئيس بلدية بيلوبونيز؛ حيث لا يزال المئات من عناصر الإطفاء والسكان يحاولون دون هوادة إخماد النيران.

بعد أكثر من أسبوعين على اندلاع الحرائق العنيفة التي دمرت حوالى 100 ألف هكتار في عدة أجزاء من اليونان وتسببت بمقتل ثلاثة أشخاص، أعرب رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، مجدداً عن أسفه لكارثة بيئية هائلة.

 قالت مسؤولة في إدارة الإطفاء لوكالة «فرانس برس»: إن جبهات الحرائق ما زالت نشطة في جزيرة إيفيا وأركاديا وميسينيا وماني في شبه جزيرة بيلوبونيز؛ حيث تشتعل حرائق مجدداً.

وعاد القلق في الضواحي الكبرى للعاصمة اليونانية؛ حيث اندلع حريق صباح أمس الخميس، في منطقة أسبروبيرغوس الصناعية على بعد حوالي ثلاثين كيلومتراً غربي أثينا.

حرائق جنوبي إيطاليا

انتشرت حرائق غابات أشعلتها رياح ساخنة في جنوبي إيطاليا، أمس الخميس، بعد يوم من تسجيل محطة مراقبة في صقلية درجة حرارة بلغت 48.8 مئوية يعتقد بعض العلماء بأنها قد تكون الأعلى في تاريخ أوروبا. 

وقال مرفق الإطفاء على «تويتر» إنه نفذ أكثر من 500 عملية في صقلية وكالابريا في الاثني عشرة ساعة الماضية واستخدم خمس طائرات في محاولة لإخماد الحرائق من أعلى. وأضاف أن الوضع الآن تحت السيطرة في الجزيرة.

ووردت أنباء عن أضرار بالغة في كالابريا؛ حيث فرت عائلات من منازلها وتوفي شخص، الأربعاء.

ومن المنتظر ارتفاع درجات الحرارة في عدة مدن إيطالية منها العاصمة روما اليوم الجمعة؛ إذ من المتوقع أن تبلغ الموجة الحارة ذروتها وفقاً لوزارة الصحة.

الغرب الأمريكي

امتدت حرائق الغابات في البلدات الريفية في جنوب شرقي ولاية مونتانا، أمس الخميس، وانتشرت في مساحة 600 كم مربعاً، وبلغت النيران بلدة لام دير وقفزت فوق الطريق السريع؛ حيث كان يأمل المسؤولون، أن تنقطع النار هناك. مع استمرار الطقس الجاف الشديد الحرارة في الغرب الأمريكي يتأجج المزيد من الحرائق الآن في 12 ولاية.

وهدد حريق «ديكسي»  المستمر منذ 13 يوليو/تموز المنصرم، عشرات المجتمعات الصغيرة في شمالي سييرا نيفادا بولاية كاليفورنيا.ودمر الحريق حتى الآن ألفي كم مربعا و550 منزلاً وأتى بالكامل على بلدة جرينفيلد التاريخية

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"