عادي

نائب رئيس سامسونج خارج السجن: أعتذر بشدة سببت الكثير من القلق

13:14 مساء
قراءة دقيقة واحدة
سامسونج

أطلقت السلطات في كوريا الجنوبية، الجمعة، سراح جاي واي. لي نائب رئيس شركة سامسونج إلكترونيكس، الذي كان مسجوناً بعد إدانته بالرشوة والاختلاس؛ وذلك بموجب عفو مشروط.
وظهر لي خارج سجن سول مرتدياً سترة رمادية داكنة، وبدا أنحف مما كان وقت القبض عليه في يناير/ كانون الثاني.
وقال للصحفيين: «لقد سببت الكثير من القلق للناس. إنني أعتذر بشدة». وأضاف: «إنني أستمع إلى بواعث القلق، والانتقادات، والمخاوف والتوقعات الكبيرة بالنسبة لي. سوف أعمل بكل جد».
وأُدين لي (53 عاماً) بدفع رشوة لأحد أصدقاء رئيسة كوريا الجنوبية السابقة باك جون هاي، وقضى في السجن 18 شهراً من عقوبة بالسجن 30 شهراً. وكان قد حُكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات عام 2017 قضى منها عاماً ثم تم تم توقيف تنفيذ الحكم فيما بعد. وخففت المحكمة الحكم بعد ذلك، لكنه أعيد للسجن في يناير/ كانون الثاني من العام الجاري.
وتزايد التأييد العام لإطلاق سراح لي، في أوساط السياسيين والمواطنين العاديين، وسط مخاوف من عدم اتخاذ قرارات استراتيجية أساسية في شركة التكنولوجيا العملاقة. وناشدت سامسونج ومجتمع الأعمال الحكومة لإطلاق سراحه.
(رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"