عادي

«رجل الكهف» يفاجأ بـ «كورونا»

01:44 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

اتخذ الصربي بانتا بيتروفيك (70 عاماً) من كهف في منطقة نائية منزلاً له، وظل بداخله 20 عاماً. وخلال هذه السنوات، لم يكن يغادر كهفه البعيد إلا نادراً.

وبالصدفة البحتة، اكتشف أثناء زيارة سريعة لمدينة قريبة أن هناك وباءً متفشياً اسمه «كورونا»، وعندما أصبحت اللقاحات المضادة للفيروس متوفرة خرج من الكهف وأخذ الجرعة الأولى.

وقال بيتروفيك، في حديث لوكالة «فرانس برس» إنه يريد الحصول على الجرعات الثلاث المضادة للفيروس، بما في ذلك جرعة التعزيز. ودعا الناس في صربيا إلى أن يسيروا على نهجه.

وبيتروفيك عامل متقاعد كان يعمل في مدينة بي روت شرقي صربيا. ويعيش في كهف يصعب الوصول إليه؛ إذ يتطلب الأمر تسلق مرتفعات صخرية في مهمة تصعب على أصحاب القلوب الضعيفة. وفق«سكاي نيوز».

وداخل الكهف، يعيش الرجل المسن مع حيوانات مثل الماعز والدجاج والقطط، إضافة إلى كلب.

وقال: «لم أكن حراً في المدينة. هناك دائماً شخص ما في طريقك، إما أن تتجادل مع زوجتك أو جيرانك أو مع الشرطة».

وأضاف مبتسماً: «هنا، لا أحد يزعجني».

وقبل انعزاله عن المجتمع، تبرع المسن الصربي بكل ما يملك من أموال للمساهمة في بناء جسور صغيرة بمدينته. وقال: «المال ملعون.. إنه يفسد الناس».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"