عادي

"الصحة العالمية" تحذر من توقف المساعدات الصحية والانسانية لأفغانستان

19:28 مساء
قراءة دقيقتين
منظمة الصحة العالمية

القاهرة - أ ف ب
حذرت منظمة الصحة العالمية من توقف المساعدات الصحية والإنسانية إلى أفغانستان بعد سيطرة حركة "طالبان" على الحكم في البلاد، مشيرة إلى استمرار الهجمات على المرافق الصحية.
وقال مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط أحمد المنظري في بيان الأربعاء، إن "استمرار الحصول على المساعدات الإنسانية، ومن ضمنها الخدمات الصحية الأساسية والإمدادات الطبية، شريان حياة بالغ الأهمية لملايين الأفغان، ويجب عدم توقفه".
وأفاد بيان المنظمة أن "شهور العنف (في أفغانستان) خلّفت خسائر فادحة في النظام الصحي الأفغاني الهش، الذي كان يواجه بالفعل نقصاً في الإمدادات الأساسية خلال جائحة كوفيد-19"، داعياً كل الأطراف إلى حماية المدنيين والطواقم الطبية.
وأضاف: "لا تزال الهجمات على مرافق الرعاية الصحية تمثِّل تحدياً كبيراً"، مشيراً إلى أنه في الفترة من كانون الثاني/يناير حتى تموز/يوليو 2021، تضرر 26 مرفقاً صحياً وقُتل 12 من العاملين في قطاع الصحة.
وأكد المنظري التزام منظمة الصحة العالمية "مواصلة عملها في أفغانستان وتقديم الخدمات الصحية الحيوية".
وسيطرت حركة "طالبان" الأحد على الحكم في أفغانستان مجدداً، ودخلت كابول بعد فرار الرئيس أشرف غني، ورغم محاولة "طالبان" التي أرست نظاماً صارماً للغاية إبان توليها السلطة بين العامين 1996 و2001، توجيه رسائل مطمئنة، تبقى الكثير من الدول المانحة للمساعدات الإنسانية وعلى رأسها الولايات المتحدة، حذرة.
وأكدت واشنطن أنها تنتظر من حركة "طالبان" احترام حقوق الإنسان، لا سيما حقوق المرأة.
ويوم الاثنين، أعلنت برلين، وهي من أكبر الأطراف المانحة لكابول، تعليق مساعدات التنمية لهذا البلد، أي ما قيمته 250 مليون يورو لهذه السنة.
ولم يصدر أي موقف حتى الآن عن صدوق النقد الدولي والبنك الدولي، إلا أنهما قد يعمدان إلى تجميد مساعداتهما المالية لأفغانستان.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"