عادي

«ناشئة الشارقة» تختتم المرحلة الثانية من «صيفك ويانا»

16:21 مساء
قراءة 3 دقائق
ADdada

اختتمت «ناشئة الشارقة»، التابعة لمؤسسة «ربع قرن» لصناعة القادة والمبتكرين، المرحلة الثانية من مخيمها الافتراضي «صيفك ويانا»، الذي أقيم تحت شعار «تجربة صيفية تنعش مهاراتك»، برعاية هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، «الراعي الإعلامي الرسمي».
وأقيم المخيم الذي شارك فيه 2500 مشارك من منتسبي الناشئة والجمهور بالأعمار من 13 إلى 18 عاماً، بهدف الاستثمار الأمثل لطاقات الشباب خلال العطلة الصيفية بما هو نافع ومفيد، واكتشاف المتميزين وإشراكهم في باقة منوعة من البرامج التي تساعدهم على تنمية معارفهم ومهاراتهم، وتعزيز قدراتهم على التفرد والتميز والإبداع العلمي والثقافي والفني ومهارات الحياة وتطوير الذات.
وتعرف المشاركون إلى مفهوم الإلهام ومصادره وأنواعه وأهميته، إضافة إلى أهم ابتكار على وجه الأرض، خلال الجلسة التفاعلية التي حملت عنوان «لقاء مع رائد أعمال»، واستضافت محمد هلال الحزامي، عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة رئيس مجموعة محمد هلال والمدير التنفيذي، بهدف إثراء معارف الناشئة والشباب وتعزيز معلوماتهم في قطاع ريادة الأعمال.
وقدم محمد هلال خلال الجلسة مجموعة من النصائح القيمة للمشاركين كان من أبرزها أهمية ابتكار الذات، وذلك عبر تحديد أنواع الذكاء التي يتمتع بها كل فرد، إضافة إلى الموهبة المفضلة وأهمية الربط بينهما وبين الشغف لتحقيق الهدف، وعرض قصة نجاحه الملهمة وتجربته في عالم ريادة الأعمال.
وفي ورشة فن الريزن التي أقيمت بالتعاون مع مجلس «إرثي» التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، تعلم المشاركون كيفية صنع قطعة فنية بالفروخة الإماراتية، بتقنية فن الريزن، وتعرفوا إلى مفهوم الفروخة؛ التي تُعد من العناصر الأساسية التي يتميز بها الزي الإماراتي وفي منطقة الخليج العربي؛ وأجزائها، ومراحل تطورها، ما بين القديم والحديث والمعاصر، إضافة إلى الأدوات المستخدمة في فن الريزن، والأواني الخاصة بهذه التقنية الفنية وكيفية صنع عمل فني يحمل مضموناً جمالياً بالريزن ورقائق الذهب والفروخة الإماراتية.
وأقيمت ورشتان تثقيفيتان بالتعاون مع القيادة العامة للدفاع المدني، متمثلة في الإدارة العامة للدفاع المدني بالشارقة – المنطقة الشرقية، قدمها المساعد أول أحمد محمد الحمادي، قائد فريق الصيانة بالإدارة، جاءت الورشة الأولى بعنوان «تصنيفات الحرائق والطفايات»، وتعرف المشاركون خلالها إلى تصنيفات الحرائق وأنواعها ودرجاتها، إضافة إلى أنواع طفايات الحرائق وإلى ماذا ترمز ألوانها، وفقاً لدرجة الحريق المراد إخماده، بينما حملت الورشة الثانية عنوان «الإخلاء وأنواعه والتعلميات الواجب اتباعها»، لتدريب المشاركين على حسن التصرف أثناء الكوارث والأزمات، وكيفية إخلاء المباني من شاغليها في الحالات الطارئة.
وزار المشاركون افتراضياً أهم المعالم السياحية والوجهات الترفيهية بإمارة الشارقة في برنامج «السياحة الداخلية» الذي قدمته المدربة آمال سعد استشاري تعليم وتطوير، وتعرفوا إلى مفهوم السياحة وأهميتها، وأنواعها المختلفة، إضافة إلى أهم الصفات التي يجب توافرها في المرشد السياحي، وفي ختام البرنامج أقيمت مسابقة لاكتشاف مدى إلمام المشاركين بمحتوى البرنامج واختبار مهاراتهم المكتسبة في التعريف بالأماكن السياحية ووصفها.
وفي برنامج «الزراعة المائية» الذي قدمه د. هشام الموسوي المتخصص في الزراعة المائية تعرف المشاركون إلى معلومات قيمة عن الزراعة المائية ومميزاتها وأنظمتها، وأهم الأدوات المستخدمة فيها، وكيفية إنبات البذور وتفريدها، والاهتمام بالشتلات النامية، وأنواع المغذيات ونسب إضافتها للمياه، وطبّق المشاركون ما تعلموه من مهارات في البرنامج لزراعة بعض أنواع البذور، وحققت تجاربهم نجاحاً ملحوظاً بالوصول إلى النبتة الكاملة.
وتعرف المشاركون في ورشة «رسم موج البحر على ساعات الحائط بفن الريزن»، التي قدمتها الفنانة التشكيلية بوادر بشير، على تقنيات الرسم بمادة الريزن، ومحاكاة موج البحر على ساعة حائطية لإنتاج عمل فني ديكوري.
 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"