عادي

الوهيبي: السباحة في خطر والوصل آخر المحاربين

منتخبنا خامس البطولة الخليجية
22:58 مساء
قراءة دقيقتين
6

أعرب أمين عام اتحاد السباحة عبدالله الوهيبي، عن قلقه تجاه مستقبل رياضة السباحة في الدولة حيث أن معظم الأندية قامت بتقليص الأجهزة الفنية والإدارية لفرق السباحة، علاوة على تجميد اللعبة عند بعضها الآخر، نظراً للظروف المالية التي تواجهها حالياً.

وتقدم الوهيبي بالشكر لنادي الوصل الذي لا يزال يقدم الدعم اللازم للعبة حيث أنه نموذج للاهتمام بالسباحة وتمنى أن تكون كل الأندية مثله.

وكانت منتخبات السباحة قد شاركت في بطولة دول مجلس التعاون الخليجي للألعاب المائية رقم 28 بمشاركة 18 سباحاً في مختلف المراحل منهم 14 سباحاً من نادي الوصل، و4 سباحين من نادي الفجيرة، وهو ما يظهر غياب الأندية تماماً عن دعم المنتخبات الوطنية بسباحين مميزين.

واحتل منتخب الإمارات المركز الخامس من أصل 6 منتخبات مشاركة في بطولة الخليج الأخيرة للناشئين والعموم، حيث أحرز 4 ذهبيات و3 فضيات و4 برونزيات.

وأشاد الأمين العام لاتحاد السباحة بالمجهود الكبير الذي يقوم به نادي الوصل من أجل المحافظة على رياضة السباحة.

وأضاف: «أتوجه بالشكر إلى نادي الوصل على ما يقوم به للمحافظة على قاعدة السباحين والمدربين المتميزين الذين استعان بهم الاتحاد في الفترة الماضية، بسبب عدم التعاقد مع مدرب للمنتخبات الوطنية حرصاً منا على إعطاء المجال لمجلس الإدارة الجديد الذي سيتولى قيادة الاتحاد على اختيار المدرب المناسب، ولم يتأخر نادي الوصل عن دعم الاتحاد والمساعدة لكي تخرج المشاركة بشكل جيد». وأشار الوهيبي إلى أن السباحة الإماراتية تحتاج إلى تضافر الجهود ومساعدة الاتحاد في تكوين منتخبات قوية حرصاً على مظهر الدولة في المشاركات الخارجية المقبلة مع بداية العودة إلى البطولات الرسمية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"