عادي

ماسك: بيزوس تفرغ لرفع دعاوى قضائية ضد «سبيس إكس»

18:01 مساء
قراءة دقيقتين
ماسك
بيزوس

إعداد: مصطفى الزعبي
انتقد إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة «سبيس إكس» للفضاء الملياردير جيف بيزوس، مالك «أمازون» في تغريدة، قائلاً: بيزوس تقاعد من إدارة أعماله التجارية لأجل التفرغ لرفع دعاوى قضائية بدوام كامل ضد «سبيس إكس»، بعد أن قدمت «أمازون» احتجاجاً إلى لجنة الاتصالات الفيدرالية لمنع «سبيس إكس» من إطلاق مجموعة أخرى من أقمارها الصناعية «ستار لينك».
يأتي الاحتجاج الأخير في الوقت الذي رفع فيه بيزوس دعوى قضائية ضد وكالة «ناسا» احتجاجاً على منح «سبيس إكس» عقد هبوط على سطح القمر بقيمة 2.9 مليار دولار.
وقدمت شركة «كويبر» التابعة لأمازون، والتي تعمل على تطوير أقمارها الصناعية الخاصة بالإنترنت والمنافس القوي لشركة «سبيس إكس»، احتجاجاً لا تهدف فيه إلى إيقاف «ستارلينك» تماماً، ولكن التشكيك في خطط «سبيس إكس» التي تقول إنها تتعارض مع قواعد هيئة الاتصالات الفيدرالية، بعد أن أعادت «سبيس إكس» صياغة خطة تطوير أقمارها وقدمتها إلى هيئة الاتصالات في وقت سابق من هذا الشهر لتضمين تطورات جديدة في أجهزة «ستارلينك» وهو ما تعترض عليه «أمازون»، التي لاتزال تحث لجنة الاتصالات الفيدرالية على رفض الطلب.
وكانت «أمازون» أعلنت لأول مرة عن خططها لبناء كوكبة من الأقمار الصناعية مكونة من 3236 قمراً صناعياً وتمت الموافقة عليها من قبل لجنة الاتصالات الفيدرالية في يوليو/ تموز 2020، ستتمتع هذه الأقمار الصناعية بالقدرة على خدمة حوالي 95 في المئة من سكان العالم ووضع «أمازون» بنجاح كمزود عالمي لخدمة الإنترنت، وفقاً للشركة.
 وتشير تغريدة ماسك إلى أنه سئم من احتجاجات بيزوس، وتحديداً دعوته ضد «ناسا» التي أوقفت إنتاج مركبة «سبيس إكس» للهبوط على سطح القمر.
من ناحية أخرى، أطلقت «سبيس إكس» 1700 قمر صناعي للإنترنت من «ستار لينك» في المدار، والتي توفر النطاق العريض إلى 100 ألف عميل يدفعون في جميع أنحاء العالم.
وتوفر الشبكة سرعات تنزيل من 50 ميجابت في الثانية إلى 150 ميجابت في الثانية، مع تمتع بعض العملاء بسرعات أعلى وتتطلع الشركة إلى زيادة سرعة الإنترنت من الجيل الجديد تضم ما يقرب من 30 ألف قمر صناعي.

الصورة
إيلون ماسك

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"