عادي

مانشستر سيتي يكشف عن تمثالي كومباني وسيلفا

20:16 مساء
قراءة دقيقتين

* خلدون المبارك: سيتم تكريم أغويرو العام المقبل

كشف نادي مانشستر سيتي لكرة القدم السبت وللمرة الأولى النقاب عن تمثالين جديدين في استاد الاتحاد لاثنين من أساطير النادي، هما البلجيكي كومباني فينسينت، والإسباني ديفيد سيلفا، وأتاح النادي الفرصة لجمهوره في مختلف أنحاء العالم لمشاهدة هذه المنحوتات من خلال فيديو خاص بهذه المناسبة.

قام بصنع التمثالين النحات آندي سكوت باستخدام آلاف القطع من الفولاذ المجلفن. وستتم إضاءة هذه التماثيل بأضواء زرقاء في المساء.

وبدأ الفنان العالمي العمل على تنفيذ المنحوتتين لكل من كومباني وسيلفا في يونيو/ حزيران 2020، وتم نقلهما بواسطة «الاتحاد للطيران» في الموعد المحدد من فيلادلفيا إلى مدينة مانشستر في وقت سابق من هذا الشهر.

وتهدف فكرة إنشاء هذه المنحوتات إلى تذكير جماهير نادي مانشستر سيتي بالدور الأساسي الذي لعبه كل من كومباني وسيلفا في تحقيق الكثير من البطولات والنجاحات والإنجازات في واحدة من أكثر المراحل التاريخية تميزاً في تاريخ النادي الممتد لنحو 127 عاماً.

من جهته قال خلدون خليفة المبارك رئيس مجلس إدارة نادي مانشستر سيتي لكرة القدم: «حظي المشجعون الذين حضروا مباراة مع أرسنال بفرصة مشاهدة التماثيل عن قرب لأول مرة، وأتمنى أن تعيد هذه المنحوتات الجميلة ذكرياتهم للحظات الاستثنائية التي سجلها النجمان خلال السنوات العشر الماضية».

وأضاف: «تتجسد مهارة آندي في إبراز قوة ومرونة ديفيد وفينسينت من خلال تقنيات الفن المعاصر واستخدامه للمواد الصناعية، مما جعل أعماله الفنية تتوافق مع أسلوب وجوهر مانشستر سيتي. ويجري العمل على تمثال سيرجيو أغويرو ونتطلع إلى تكريم إرثه في العام المقبل، وتذكير الأجيال القادمة بعصر السيتي الذي كان هؤلاء الرجال الثلاثة جزءاً لا يتجزأ منه».

من ناحيته، قال اللاعب البلجيكي فينسينت كومباني، القائد السابق لفريق مانشستر سيتي: لم أكن أتوقع أن يتم تكريمي من قبل هذا النادي العظيم بهذه الطريقة. وبما أن زوجتي من مدينة مانشستر، وأطفالي ولدوا في هذه المدينة، سيكون لديهم الآن ما يذكرهم على الدوام بما حققه والدهم في عالم كرة القدم، وهو شيء لا يمكنني وصفه. وأضاف: تفاجأت بحجم التمثال عندما شاهدته للمرة الأولى، إنه أمر يعني لي الكثير.

وقال الإسباني ديفيد سيلفا: تغيرت حياتي بشكل كبير خلال فترة تواجدي مع مانشستر سيتي، وأنا فخور للغاية بالإنجازات التي حققناها خلال السنوات الماضية، وسعيد جداً بهذا التكريم الرائع..شعرت بإحساس مميز عندما رأيت التمثال لأول مرة، وقلت لنفسي إنه يشبهني للغاية ويجسّد الطريقة التي أحب أن ألعب بها، وأعجبني الوضع الذي اختاره النحات فهو يذكرني حقاً بتلك الأوقات التي كنت ألعب فيها على أرض الملعب.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"