عادي

رعاية خاصة للحيوانات الحوامل والمواليد في حديقة العين

23:01 مساء
قراءة دقيقتين

العين: منى البدوي

انتهجت حديقة الحيوانات بالعين أحدث أساليب الرعاية البيطرية والمتابعة للإناث الحوامل من الحيوانات خلال فترة الحمل والولادة والإرضاع؛ حيث يتولى فريق بيطري متخصص رعايتها ومراقبتها بشكل دائم، ومتابعة أوضاع الأم والجنين عن كثب باستخدام التقنيات الحديثة مثل المنظار، لتوفير الراحة للحيوان، وعدم تعريضه للقلق أو التسبب في مشاعر الخوف لديه.

وتقول مريم المخمري، ممرضة بيطرية بالحديقة: تبدأ العناية عند استقبال أي بلاغ أو ملاحظة غير طبيعية على الحيوان (اشتباه حمل)؛ حيث نكثف متابعته ونواصل ذلك على مدار اليوم، ونقوم بتقديم الرعاية الغذائية اللازمة للأم بما يتناسب مع احتياجاتها، مشيرة إلى أن رعايتها في المراحل الأولى للحمل، تنعكس على صحة الجنين، وتسهم في تسهيل عملية الولادة لتكون طبيعية من دون أي تدخل بيطري إلا إذا تطلب الأمر ذلك.

وعن مرحلة ما بعد الولادة ذكرت أنه تتم مراقبة المولود الحديث عن كثب، للتأكد من احتضانه من قبل الأم، وتمكنه من الحصول على حاجته الكافية من حليب الأم، وبالتالي نضمن حصول المولود على «اللبأ» وهو خلاصة الأجسام المضادة من الأم خلال أول 24 ساعة من الولادة، ويتم بعد ذلك تقديم الرعاية الصحية البيطرية عن طريق إعطاء بعض الفيتامينات والمقويات اللازمة، لضمان نمو الحيوان بصورة طبيعية.

وأضافت: في حالة عدم قيام الأم بإرضاع مولودها يتم أخذ المولود للرعاية البيطرية، ووضعه في حضانات خاصة في مركز صحة الحيوان بحديقة العين ويتم تقديم الدعم البيطري ضمن خطة تغذية تتم دراستها ومتابعتها بين فترة وأخرى بناء على حاجة الحيوان، وتستمر الرعاية المكثفة حتى ينمو الحيوان إلى عمر محدد، ومن ثم نقوم بإعادته إلى بيئته ضمن خطة مدروسة لإطلاق الحيوان ضمن المجموعة.

وأشارت إلى أنه تتم إضافة الحيوان إلى قاعدة البيانات الإلكترونية عن طريق وضع شريحة تحت الجلد مع رقعة تعريفية تحتوي على بيانات ومعلومات الحيوان مثل جنسه وتاريخ ميلاده ونوعه واسم الأم ومكان الولادة والأدوية التي تم تقديمها له.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"