عادي

عائلة لوتالو محمد .. حزام أسود تايكوندو

18:14 مساء
قراءة دقيقة واحدة
لوتالو محمد

الشارقة : ضمياء فالح
أكد البريطاني لوتالو محمد ، بطل أوروبا في التايكوندو في 2012 ، عن ولعه بالرياضة منذ الصغر.
 وقال محمد : أول ذكرياتي عن التايكوندو تعود لضربي الكنبات في المنزل وصراخ أمي وسعادة والدي لاعب التايكوندو بي. كل من في العائلة يحمل الحزام الأسود ، شقيقي ، والدتي ، والدي . كلنا نشأنا على اتباع أسلوب صحي ورياضي . بدأ والدي يعلمنا أصول التايكوندو والانضباط منذ الصغر وكنت أكثر من يحب التعلم منه.
 وتابع: الحلم الأولمبي بدأ في عام 2000 عندما أدرجت التايكوندو  في الألعاب الأولمبية، أتذكر مشاهدتي الفائز بالذهب وهو يتسلم الميدالية والزهور. قلت في نفسي استطيع فعل هذا وقال لي والدي : ستكون يوماً ما على هذه المنصة، يمكنك أن تصبح لينفورد كريستي ومايكل جونسن، أنشأ والدي أكاديمية للتايكوندو للاستفادة من خبراته وأيضاً كي أواصل التدريبات وأشارك في البطولات لكن حتى سن الـ19 كنت لا أفارقه، دعيت لمعسكر في يوليو 2011 وبعد أقل من عام فزت بلقب أوروبا وكنت في طريقي للمشاركة بأولمبياد لندن، على مر السنين كان اللاعبون من طبقة متوسطة وأعتقد أن الناس كانوا يظنون أن التايكوندو اسم طبق أو بلد، لكن في أولمبياد لندن قررنا ترك بصمة والهام جيل المستقبل ، إنها لعبة كورية الأصل وسعيد بتعريف الإنجليز عليها أنا وزملائي. لن يشارك أي شخص في الأولمبياد لكن يمكن للجميع أن يحسن نفسه من خلال دراسة الفنون القتالية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"