عادي

بلدية العين تنجز 7 مشاريع تطويرية في وسط المدينة

19:19 مساء
قراءة دقيقتين
المحافظة على المظهر العام للمدينة
زراعة نباتات محلية وزهور موسمية

العين: منى البدوي

تواصل بلدية مدينة العين، جهودها في أعمال تطوير وصيانة الزراعة التجميلية للحدائق والمتنزهات الترفيهية والشوارع العامة في مركز وسط المدينة؛ حيث أنجزت خلال النصف الأول من العام الجاري 7 مشاريع تطويرية، وذلك بهدف التطوير والمحافظة أصول البلدية والمظهر الجمالي العام للمدينة.

شملت الأعمال، صيانة المباني ودورات المياه والأثاث في الحدائق واللوحات الإرشادية والإلكترونية والشوايات والمظلات وملحقاتها والألعاب والخيام والجلسات الشعبية وصيانة النباتات المحلية البيئية والسياج النباتي والنخيل والزهور الموسمية ومغطيات التربة والبحيرات والنوافير وأعمدة الإنارة في الحدائق ونظام توزيع مياه الري والشبكة الرئيسية الموزعة وملحقاتها وغيرها من أعمال الصيانة والتطوير.

وشهدت المدينة، خلال السنوات الأخيرة، نقلة نوعية في طرق وأساليب التجميل سواء في الشوارع العامة أوالحدائق والمتنزهات الترفيهية والمماشي والتي باتت في مجملها تشكل لوحة جمالية واحدة تتضمن نباتات محلية، نظراً لقلة احتياجها للمياه مقارنة بنباتات زراعات التجميل التقليدية وهو ما يسهم في الحفاظ على الموارد المائية.

وأسهمت الصيانة الدورية للمواقع في إبراز جماليات المدينة والذي تنوعت فيها النباتات المزروعة في الشوارع والمتنزهات الترفيهية ليصل عددها إلى 300 نوع، إضافة إلى زراعة مليونين زهرة كل موسم في منطقة وسط المدينة، كما تأخذ البلدية في الاعتبار ري النباتات بنظم حديثة للمحافظة على الموارد المائية مثل نظام التقطير واستخدام الطاقة الشمسية وتحديد مواعيد الري في الأوقات ذات درجات الحرارة الأقل خلال اليوم. وتعتمد البلدية إجراء صيانة دورية منظمة للزراعات تشمل عمليات التسميد والتقليم والتشكيل وغيرها.

وتبرز من خلال تلك الأعمال جهود البلدية وحرصها على زيادة الرقعة الخضراء ومكافحة التصحر انطلاقاً من تحقيق أهداف التنمية المستدامة لبلدية مدينة العين وتحقيقاً للخطط الاستراتيجية لحكومة أبوظبي؛ حيث تم استحداث نباتات جديدة من البيئة المحلية في مشاريع تجميل الشوارع، وهو ما أسهم في خفض الكلفة التشغيلية لهذه النباتات باعتبار احتياجاتها من الخدمات الزراعية الأساسية محدودة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"