عادي

معرض المفروشات يعود إلى ميلانو بعد سنتين من التوقف

12:46 مساء
قراءة دقيقتين
ؤ

بعد التوقّف لسنتين بسبب وباء كوفيد-19، فتح معرض ميلانو للمفروشات أبوابه مجدداً للجمهور الأحد، في دليل على انتعاش هذا القطاع.
ويقام هذا المعرض في دورته التاسعة والخمسين بنسخة مصغّرة مع حصر عدد العارضين فيه بـ 425، من بينهم 66 من الخارج. لكنّ القيّمين عليه تعهّدوا بأن يكون زاخراً بالابتكارات.
وتستمرّ هذه النسخة الخاصة تحت اسم «سوبرسالونه» حتّى الجمعة وهي «فريدة من نوعها لأنها ترمز إلى انتعاش القطاع»، بحسب ما قالت ماريا بورو الرئيسة الجديدة لمعرض المفروشات في تصريحات لوكالة فرانس برس.
وهي كشفت أن «الإبداع والاهتمام بالأثر البيئي والابتكار والتبادلات الثقافية والتجارب الرقمية» هي عناوين هذه النسخة من العرض.
وهذا الملتقى لأوساط تصميم المفروشات الواسع الشهرة هو أول معرض كبير للاختصاصيين يقام في إيطاليا منذ بدء الأزمة الصحية في شباط/ فبراير 2020.
ومنذ الأول من تموز/ يوليو، بات يسمح بإقامة فعاليات من هذا النوع.
وبعد سنة صعبة في 2020 تراجع خلالها رقم أعمال قطاع الأثاث والإنارة بنسبة 8,9 % إلى 21,2 مليار يورو، راح هذا المجال يحقّق الأرباح من جديد.
وخلال الأشهر الخمسة الأولى من 2021، ارتفعت الصادرات الإيطالية بنسبة 43,2 % إلى 5,4 مليار يورو، مقارنة بالفترة عينها من 2020 وبنسبة 5,7 % بالمقارنة مع 2019.
وتبقى فرنسا أكبر سوق خارجية للمفروشات الإيطالية (نموّ بنسبة 53,7 % وصولاً إلى 988,5 مليون يورو) وتليها الولايات المتحدة (+73,7 %) فألمانيا (+32,8 %).
وخلافاً للنسخ الماضية، سيتسنّى لعامة الجمهور زيارة المعرض طوال مدّة إقامته.
وكما هي الحال كلّ سنة، تنظّم فعاليات بالتوازي مع المعرض في أنحاء ميلانو كافة.
(أ ف ب) 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"