عادي

حرائق الغابات تطلق 40.7 جيجا طن من الكربون

23:35 مساء
قراءة دقيقتين
1
رجال إطفاء يحاولون إخماد حرائق الغابات في أمريكا

أطلقت حرائق الغابات العالمية 4.7 جيجا طن من ثاني أكسيد الكربون منذُ بداية العام حتى الآن، وهو أكثر من انبعاثات الدول ال 27 في الاتحاد الأوروبي بنحو 2.7 جيجا طن، وفقاً لمركز سياسات وكالة الطاقة الدولية، وللبيانات التي جمعها علماء خدمة مراقبة الغلاف الجوي التابعة للاتحاد الأوروبي حتى 16 أغسطس/آب الماضي. ووفقاً لوكالة الفضاء الأمريكية «ناسا»، هذه أعلى كمية منذ أن بدأت الأقمار الاصطناعية في تحليل مستويات ثاني أكسيد الكربون قبل 20 عاماً، والذي يعد المكون الرئيسي في غازات الاحتباس الحراري التي تسهم في تغير المناخ.

وأرجع العلماء ارتفاع جزء كبير من مستويات ثاني أكسيد الكربون إلى 190 حريقاً في الغابات دمر أجزاء من سيبيريا.

وفي يوليو/ تموز الماضي، أطلقت النيران المستعرة 350 ميجا طن من ثاني أكسيد الكربون، وهو أعلى مستوى على الإطلاق لشهر أغسطس. ودفعت مئات حرائق الغابات في سيبيريا مستويات الكربون إلى مستويات قياسية وفقاً للخبراء.

وأبلغت وكالة «ناسا» عن انبعاث 505 ميجا طن من ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي فوق ساخا النائية في شمال شرقي سيبيريا هذا العام، مقابل 450 ميجا طن عام 2020 بسبب الحرائق.

ولا يقف الأمر على حدود الولايات المتحدة وروسيا فقط، فقد شهد جنوب أوروبا حرائق مذهلة في اليونان وإيطاليا وتركيا وإسبانيا والبرتغال والجبل الأسود، وفي الشرق الأوسط، تضررت الجزائر ولبنان وتونس بشدة.

وفي غابات الأمازون المطيرة، اكتشف 267 حريقاً رئيسياً هذا العام، ما أدى إلى حرق 60 ألف فدان، أو منطقة بحجم لوس أنجلوس تقريباً.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/2eu8yf45