عادي

كارسون ينفض التراب ليحمي مرمى سيتي

سيتي يتفوق على منتخب إنجلترا كفريق
19:29 مساء
قراءة 3 دقائق
كارسون في تمرينات المنتخب في 2012

متابعة: ضمياء فالح

سينفض الإنجليزي سكوت كارسون (36 عاماً)، الحارس الثالث في نادي مانشستر سيتي بطل الدوري الممتاز، التراب عن قفازتيه لأول مرة منذ 10 سنوات عندما يتصدى لمهمة حماية عرين سيتي أمام ليستر السبت.

مرت 3765 يوماً مذ لعب كارسون مباراة ذات قيمة في البرمييرليج لكن سيتي لم يجد غيره بسبب الحجر المنزلي لحارسه البرازيلي إيدرسون وإصابة حارسه الثاني الأمريكي زاك ستيفن (26 عاماً) بفيروس كورونا، ويحتاج الحارس المخضرم لكثير من التمرينات وفق المحللين كي يستطيع التصدي لهجمات ليستر وخصوصا مهاجمه المميز جيمي فاردي المستفيد من فترة التوقف الدولية لشحن طاقته.

واختار المدرب جوارديولا حارسه كارسون أمام نيوكاسل في مايو الماضي وانتهت المباراة بفوز سيتي (4-3) لكن تلقت الشباك 3 أهداف.

بدأ كارسون مسيرته في ليدز قبل أن ينتقل لليفربول والذي أعير له 3 فترات ثم لعب 100 مباراة مع ويست بروميتش وموسمين في بورصا سبور التركي ثم ويجان وديربي كاونتي الذي أعارة لسيتي في 2019-2021 قبل أن يقرر سيتي ضمه بصفة دائمية. كارسون لسوء حظه علق بذاكرة الإنجليز على أنه سبب عدم تأهل إنجلترا لتصفيات يورو 2008 في مباراة الخسارة أمام كرواتيا 3-2)على ملعب ويمبلي. وتضرر سيتي من خلاف الأندية والمنتخبات كما هو حال ليفربول فقد انتقمت دول أميركا الجنوبية وبضمنها البرازيل من أندية الدوري الإنجليزي لأنها لم تسمح لنجومها باللحاق بالمنتخب بسبب وجودها على لائحة البلدان الحمراء التي يخضع القادمون منها لحجر منزلي مدة 10 أيام وفرضت على اللاعبين الذين تم إستدعاؤهم ولم يلحقوا بالمنتخب حجراً منزلياً مدة 5 أيام.

ووافق على قرار دول أميركا الجنوبية 211 عضواً في الإتحاد الدولي لكرة القدم وهذا يعني أن كل لاعب لا يحجر نفسه 5 أيام حتى لو لم يسافر يتعرض ناديه لعقوبة من فيفا.

وطبق الاتحاد البرازيلي لكرة القدم قرار فيفا على جميع لاعبيه باستثناء ريتشارليسون مهاجم إيفرتون لأن العلاقات بين الإتحاد البرازيلي وكتيبة المدرب رافائيل بينيتز طيبة.

وسيغيب عن ليفربول فيرمينو وفابينيو والحارس أليسون.

وفي سياق متصل، كشفت دراسة قامت بها Twenty First Group عن تفوق كتيبة المدرب جوارديولا على منتخب إنجلترا في الإحصائيات.

وقال عمر شودري رئيس قسم الذكاء التقني في مجموعة البحث: "تشير إحصائياتنا الرقمية على أن منتخب إنجلترا يحل وصيفاً لمانشستر سيتي لكن المنتخب أفضل من مانشستر يونايتد وليفربول وتشيلسي".

وتناولت الدراسة مساهمة كل لاعب في الفريق وتأثير هذه المشاركة على نتيجة المباراة، وأضاف شودري: "في ملعب محايد، يمكن لمان سيتي أن يفوز على إنجلترا بنسبة 48 بالمئة مع فرصة تعادل بنسبة 24 بالمئة و28 بالمئة خسارة، في المقابل إنجلترا تفوز على اليونايتد بنسبة 41 بالمئة مع فرصة تعادل بنسبة 23 بالمئة وهزيمة بنسبة 36 بالمئة".

ليستر يستفيد من غياب 4 من نابولي

سيستفيد ليستر أيضاً من غياب 4 لاعبين من نابولي الإيطالي في مباراته الأولى بمسابقة يوروبا ليج في 16 سبتمبر الجاري، وسيغيب عن مواجهة ليستر على ملعب كينج باور نجوماً بارزين هم الحارس دافيد أوسبينا وكاليدو كوليبالي وأمير رحماني وفكتور أوسميهن وذلك لتفادي حجراً منزلياً مدة 10 أيام على اللاعبين بسبب سفرهم لبلدان على القائمة الحمراء في بريطانيا.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"