عادي

تجدد التظاهرات في تشاد احتجاجاً على المجلس العسكري الانتقالي

19:04 مساء
قراءة دقيقة واحدة
تشاد

نجامينا - أ ف ب
تظاهر مئات السبت في نجامينا ضد المجلس العسكري الذي يحكم تشاد منذ مقتل الرئيس إدريس ديبي إتنو.
وجاءت التظاهرة بدعوة من جمعيات للاحتجاج على ميثاق المجلس العسكري الانتقالي بقيادة محمد إدريس ديبي إتنو نجل الرئيس الراحل.
وتنظم مسيرات باستمرار منذ مقتل الرئيس السابق في نيسان/أبريل، تنديداً أيضاً بموقف فرنسا، القوة الاستعمارية السابقة، التي يتهمها جزء من المعارضة بدعم السلطة الجديدة.
ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها: "تشاد ليست مملكة" و"لا لدعم فرنسا لنظام ديبي الأب والابن".
ورخصت السلطات للمسيرة التي رافقها انتشار أمني كثيف ومرت بدون حوادث.
وقال المتحدث باسم منصة المعارضة "واكت تاما" ماكس لولنغار: "نسير اليوم للمطالبة بمراجعة الميثاق الذي يحكم المرحلة الانتقالية، وللتنديد بمراسيم تشكيل لجان الحوار غير الشاملة".
ومنذ إعلان مقتل الرئيس ديبي في 20 نيسان/أبريل، وعد محمد إدريس ديبي إتنو (37 عاماً) بإجراء انتخابات "حرة وديمقراطية" في أعقاب حوار وطني من المفترض أن يوفق بين جميع التشاديين.
وأعلن ديبي فترة انتقالية تستمر 18 شهراً قابلة للتجديد، وهو يمسك بكل السلطات تقريباً بعد حلّ البرلمان وتوليه منصبي رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للجيوش.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"