عادي

أنتيغوا وباربودا تستعرض «قصة البلد» في «إكسبو»

14:12 مساء
قراءة دقيقتين
دبي: «الخليج»

تأمل أنتيغوا وباربودا، من خلال مشاركتها الأولى على الإطلاق في معرض إكسبو العالمي، في خلق وعي ومعرفة بوجودها في 15 دولة في منطقة البحر الكاريبي في العام الأربعين لاستقلالها، ولأول مرة في تاريخ إكسبو العالمي، سيكون لكل دولة مشاركة جناحها الخاص لتعريف المشاركين في التجارب الثقافية المتنوعة.
يكمن جوهر أنتيغوا وباربودا في ثقافتها وشعبها، وهي ذات تاريخ غني وتتميز بثقافة الدفء والحيوية، وتدعو الدولة الضيوف من جميع أنحاء العالم، إلى زيارة جناحها في إكسبو دبي في شهر أكتوبر المقبل، والذي تبلغ مساحته 2500 قدم مربعة، كي تعرف العالم بوطنها وثقافته وتاريخه العريق و«قصة البلد».

مليون زائر سنوياً

وقال جيلبرت أنتوني بستاني، سفير أنتيغوا وباربودا غير المقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة: «نود أن نروج لأنتيغوا وباربودا بكل مجدها، وعرض وتقديم أفضل ما لدينا من خلال جناحنا في إكسبو. وتمثل السياحة الراقية الركيزة الأساسية لدخلنا منذ عام 1947، والتي تدعم 80٪ من ناتجنا المحلي الإجمالي، وينصب تركيزنا الآن على عرض الموقع الجغرافي اللوجستي للبلد، وإمكاناته كمركز تجاري بين الشرق الأوسط وأمريكا الوسطى والجنوبية، ويربط المنطقة الشرقية بـ 700 مليون شخص».
وتابع: «ترحب أنتيغوا وباربودا بأكثر من مليون زائر سنوياً إلى شواطئها، وهي واحدة من أكثر الوجهات الرئيسية في منطقة البحر الكاريبي للترفيه والرحلات البحرية والمسافرين بغرض الأعمال، كما أنها موطن لمنتجع جمبي بي، وهي عبارة عن جزيرة خاصة تبلغ مساحته 300 فدان، ويصنف المنتجع الفاخر رقم 1 في منطقة البحر الكاريبي، وخامس أفضل منتجع في العالم، وقد أصبحت البلاد الآن بوابة دولية وإقليمية في جميع أنحاء العالم».
وأضاف: «وضعنا مؤخراً برنامجاً للحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار لتشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر، فضلاً عن تحفيز الزوار الوافدين إلى الوجهة؛ حيث تمتلك أنتيغوا وباربودا ثاني أكبر مركز مصرفي في منطقة شرق البحر الكاريبي، ويهيمن عليها كل من البنوك المحلية والدولية. إن بنوكنا منظمة بشكل جيد وتعكس بيئتنا المالية الديناميكية».

أنتيغوا وباربودا

أنتيغوا وباربودا هي دولة مستقلة من دول الكومنولث، تتكون من جزيرتين تحملان الاسم نفسه، ويحدها المحيط الأطلسي والبحر الكاريبي. أنتيغوا هي أكبر الجزيرتين، ويبلغ عدد سكانها 100000 نسمة، بينما يبلغ عدد سكان باربودا 1500 نسمة، وتشتهر بشواطئها الرملية البيضاء والوردية والطقس المبهج، والمنتجعات ذات المستوى العالمي. ومصدر فخر للبلاد هو قائمتها للرياضيين الاستثنائيين، خصوصاً لعبة الكريكت. تشمل الأساطير الرياضية الشهيرة في أنتيغوا السير إسحاق فيفيان ألكسندر ريتشاردز، الذي يُصنف بين أعظم لاعبي الكريكت في كل العصور، وسيكون حاضراً في جناح أنتيغوا وباربودا في إكسبو دبي. وصنف مجلس الكريكت الدولي أيضا زميله أنتيغوان سير كورتلي إلكون لينوال أمبروز كأفضل لاعب سريع في العالم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/ckpu7jsw