عادي

تونسي يضرم النار في نفسه وسط العاصمة

14:58 مساء
قراءة دقيقة واحدة
تونس- أ ف ب
لقي تونسي، حتفه، السبت، متأثراً بحروق أصيب بها بعدما أضرم النار في نفسه في قلب العاصمة التونسية، في حادثة لم تعرف داوفعها.
وأشار ديوان الحماية المدنية التونسية، إلى أنّ رجلاً يبلغ 35 عاماً «أحرق نفسه بالنار في جادة الحبيب بورقيبة، ويعاني حروقاً من الدرجة الثالثة، وجرى نقله على وجه السرعة إلى مركز الإصابات والحروق السريعة». ومساء أفادت وسائل إعلام محلية والتلفزيون الرسمي، بأن الرجل الذي لم تعرف دوافعه قضى متأثراً بحروقه.
وكان المتحدث باسم الحماية المدنية معز تريعة كشف أنّ الضحية يعاني «حروقاً في أنحاء جسده»، ونقل إلى مركز طبي في بن عروس بتونس الكبرى.
وقال شاهد رافضاً كشف هويته، إنّ الرجل وصل إلى جادة الحبيب بورقيبة في وسط العاصمة تونس، مصحوباً بآخر أصغر سناً.
وأضاف أنّهما حاولا جذب انتباه صحفيين كانوا في المكان لتغطية وقفة احتجاجية، قبل أن يصب الرجل مادة مشتعلة على جسده، ثم يضرم النار بولاعة.وحاول مارة سحب الولاعة من يده، ولكنّه شرع في الركض بين أرصفة المقاهي المزدحمة. وسعى أشخاص إلى إطفاء النار بالوسائل المتاحة قبل تدخّل الحماية المدنية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"