عادي

47 مليار درهم حجم سوق المجوهرات في الإمارات بحلول 2024

حسن الفردان الرئيس التنفيذي لمجوهرات الفردان لـ الخليج:
00:11 صباحا
قراءة دقيقتين
حسن فردان الفردان - أحدث متاجر الشركة في أبوظبي

أبوظبي: «الخليج»
أكد حسن فردان الفردان، الرئيس التنفيذي لـ«مجوهرات الفردان» أن المكانة الرائدة لدولة الإمارات في منطقة الشرق الأوسط والعالم، جعلتها من أكثر الأسواق ديناميكية، خاصة في ما يخص طلب المستهلكين المستمر والمتزايد على المجوهرات الفاخرة والأحجار الكريمة.

قال الفردان لـ«الخليج»: «لا يمكن تجاهل حقيقة تأثير جائحة كوفيد -19 في صناعة المجوهرات على نطاق عالمي، ولكن على الرغم من ذلك، يبدو أن دولة الإمارات تتقدم على معظم البلدان، حيث تتعافى بشكل أسرع مع تزايد الطلب على المجوهرات الفاخرة».

وأضاف الفردان «أن حجم سوق المجوهرات المتوقع في دولة الإمارات بحلول عام 2024 سيتخطى عتبة 47 مليار درهم، وفقاً لدراسة «ريبورت لينكر» و«ماركت ريسيرتش» المتخصصين، لذلك نحن على يقين من أن نسبة كبيرة من هذه الإيرادات سيتم تأمينها من خلال العودة الطبيعية لزخم العملاء ورواد المقتنيات الثمينة.

ومن المهم أيضاً ملاحظة أن تجارة اللؤلؤ كانت المحرك الأكثر أهمية لاقتصاد الدولة في الماضي، وأرى أن الاتجاه ذاته سيعود بقوة في المستقبل، ومن خبرتي الطويلة في هذا المجال، أتوقع أن تلعب صناعة المجوهرات دوراً مهماً في دعم اقتصاد البلاد».

الهوية الجديدة

وعن إطلاق هوية عصرية مرصعة بالفخامة والتألق والتميز، أجاب: «قررت أنا وفريق عملي بعد إجراء دراسة وعصف ذهني متعمقين وتصور إبداعي حديث، أن الوقت قد حان بالنسبة لـ«مجوهرات الفردان» بأن تجدد مظهرها وتشكيلتها لتعكس رؤيتنا الفريدة للعلامة التجارية المرموقة، لكن في الوقت نفسه، حافظنا على تراثنا الغني من خلال ترسيخ عناصر شعارنا القديم في هويتنا الجديدة، مع إضفاء رونق عصري عليه، وتم تنفيذ هذا المشروع بأبعاد تكاملية لتغيير شكل العلامة التجارية في جميع معالمها وعناصرها التصميمية المتقنة مع استراتيجية متطورة، والأخذ بعين الاعتبار إعادة تشكيل تجربة تسوق العملاء في متجرنا الراقي، وإضافة علامات تجارية عالمية فريدة إلى محفظتنا، بما يتماشى مع خطط التوسع المستقبلية لدينا.

أداء

وحول أداء وحركة سوق المجوهرات بالدولة، أجاب الفردان: «لا يخفى على أحد أنه خلال هذه الفترة قد تأثر الطلب، حيث لم يُسمح بالتجمعات الكبيرة مثل إقامة حفلات الزفاف والاستقبالات الرسمية وغيرها من المناسبات، ولم يكن لدى العملاء تقريباً، أي مناسبة لارتداء مشترياتهم الثمينة، ولكن على الرغم من ذلك، فإننا نرى أن تخفيف القيود المفروضة سيتيح للسيدات والسادة أن يكونوا أكثر حرصاً على شراء المجوهرات والساعات. جدير بالذكر أيضاً أن أنماط الشراء تغيرت بشكل ملحوظ، حيث يفضل العملاء شراء سلع أصغر من ذي قبل».

علامات تجارية

قال الفردان: «أثناء قيامنا بإعادة إطلاق الهوية الجديدة، تم تقديم علامات تجارية أكثر بأسعار معقولة إلى محفظتنا، وقد ساعدتنا عملية تحديث العلامة التجارية في أن يُنظر إلينا على أننا بائع تجزئة للمجوهرات يسهُل الوصول إليه أكثر، ويجذب الجماهير الأصغر سناً، بدلاً من تقديم قطع المجوهرات المميزة والفريدة فقط».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"