عادي

الأسهم تتراجع للجلسة الثانية.. والسيولة تلامس المليارين

17:35 مساء
قراءة 3 دقائق
دبي: أنور داود
واصلت أسواق الأسهم المحلية تراجعها للجلسة الثانية على التوالي، وسط ضغوط قوية جراء انخفاضات متفاوتة شهدتها معظم الأسهم الرئيسية في قطاعات البنوك والعقار والنقل والاستثمار، ليتراجع مؤشر سوق دبي المالي 0.28%، بينما تراجع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بحدة أكبر بنسبة بلغت 0.7%.
وساهم ارتفاع كل من «العالمية القابضة» و«الإمارات دبي الوطني» و«اتصالات»، في تخفيف حدة الهبوط أمام تراجع «أبوظبي الأول» و«أبوظبي التجاري» و«دبي الإسلامي».
وارتفعت سيولة الأسواق لتلامس ملياري درهم عند 1.91 مليار درهم، بتداول 380.1 مليون سهم، نفذت عبر 9630 صفقة تداول، موزعة ما بين 1.78 مليار درهم، بتداول 297 مليون سهم في سوق أبوظبي، بينما سجل سوق دبي المالي 133 مليون درهم، بتداول 83.3 مليون سهم. وشهدت «عنان للاستثمار» صفقة كبيرة بـ 88.2 مليون درهم، بتداول 30 مليون سهم، كما شهدت «أكسا الهلال الأخضر للتأمين» صفقة أخرى بـ 19.3 مليون درهم، بتداول 56.1 مليون سهم.
سوق دبي
وانخفض مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 0.28%، بما يعادل 8.2 نقطة، ليغلق عند مستوى 2888.8 نقطة، وسط تراجع المؤشرات القطاعية وعلى رأسها النقل والعقار والتأمين.
وارتفع قطاع البنوك هامشياً بنسبة 0.05%، متفاعلاً مع صعود «الإمارات دبي الوطني» بنسبة 0.35% ليغلق عند 14.1% درهم، بتداول 17.8 مليون درهم، فيما تراجع «دبي الإسلامي» 0.19% إلى 5.03 درهم، كما تراجع «جي إف إتش» 1.07%، و«مصرف عجمان» 1.11%، و«أملاك للتمويل» 3.54%.
وصعد قطاع الاستثمار والخدمات المالية بنسبة 0.21%، بعد أن صعد «دبي للاستثمار» السهم القيادي في المؤشر بنسبة 0.54% عند 1.83 درهم، بينما أغلق سهم «سوق دبي المالي» عند 1.1 درهم، بتراجع 0.9%.
وتراجع قطاع العقارات 0.60%، مع مواصلة تراجع أسهم القطاع، وعلى رأسها «إعمار العقارية» بعدما انخفض بنسبة 0.71% إلى 4.14 درهم، و«إعمار مولز» 0.48%، و«الاتحاد العقارية» 0.66%، و«ديار» 2.42%، بينما ارتفع سهم «إعمار للتطوير» وحيداً بنسبة 0.25%.
وانخفض قطاع النقل 1.33%، بعد هبوط سهم «أرامكس» 1.3% إلى 3.79 درهم، و«العربية للطيران» 1.46% إلى 1.35 درهم.
وتراجع التأمين 1.17%، وسط تراجع «سلامة» بنسبة 0.97%، و«أمان» 1.88%، و«دبي الوطنية للتأمين» 9.5%، فيما ارتفع «دار التكافل» 2.85%.
سوق أبوظبي
وتراجع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنهاية الجلسة بنسبة 0.7%، بما يعادل 55 نقطة، ليغلق عند 7764.68 نقطة، متخلياً عن مستوى 7800 نقطة، وقلص المؤشر خسائره الصباحية التي لامست 1%.
وتراجع قطاع البنوك 1.08%، مع انخفاض 4 أسهم في القطاع، على رأسها «أبوظبي الأول» الذي انخفض 1.31% إلى 18.02 درهم، بتداول 369.2 مليون درهم، و«أبوظبي التجاري» 0.65%، و«أبوظبي الإسلامي» 0.18%، و«الشارقة الإسلامي» 1.14%.
وانخفض الاستثمار 0.72%، متأثراً بانخفاض «ألفا ظبي» 2.81% إلى 27.02 درهم، بتداول 205.2 مليون درهم، و«إشراق» 3.89% إلى 0.312 درهم، بينما ارتفع «العالمية القابضة» 0.14% إلى 146.3 درهم، بتداول 368.8 مليون درهم.
وتراجع العقار 0.51%، بعدما أغلق «الدار» متراجعاً بنسبة 0.48% إلى 4.18 درهم، بتداول 331.3 مليون درهم، بينما ارتفع «مجموعة الشارقة» 14.7% إلى 3.43 درهم.
وتراجع الطاقة 1.15%، وسط انخفاض «أدنوك للتوزيع» 1.8% إلى 4.37 درهم، و«طاقة» 0.77% إلى 1.29 درهم.
وارتفع قطاع الاتصالات 0.20%، بعدما ارتفع سهم «مجموعة اتصالات» 0.25% إلى 24.4 درهم، بتداول 81.8 مليون درهم، فيما تراجع «الياه سات» 1.55% إلى 2.54 درهم.
مبيعات المواطنين
واتجه المستثمرون المواطنون في السوقين نحو التسييل، حيث سجلوا محصلة بيع بما يقارب 82 مليون درهم، موزعة ما بين 74.5 مليون درهم في سوق أبوظبي، و7.5 مليون درهم في سوق دبي.
واتجه المستثمرون الأجانب غير العرب نحو الشراء، بمحصلة بلغت 60.3 مليون درهم، منها 56.2 مليون درهم في سوق أبوظبي، و4 ملايين درهم في سوق دبي.
وسجل الخليجيون أيضاً محصلة شرائية في السوقين بـ 13.8 مليون درهم، وسجل العرب أيضاً محصلة شراء بـ 8 ملايين درهم.
المؤسسات
وتباينت التوجهات الاستثمارية للمؤسسات في السوقين، بعد أن سجلت محصلة بيع في سوق دبي بـ 8.6 مليون درهم، ومحصلة شراء في سوق أبوظبي بـ 22.7 مليون درهم.
وبلغت مشتريات المؤسسات في السوقين نحو 1.64 مليار درهم، مقابل مبيعات بـ 1.63 مليار درهم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"