عادي

حيوانات أليفة تتمتع بالتدليل في مستشفى فلسطيني

18:02 مساء
قراءة دقيقة واحدة
قطط

نابلس: رويترز

جرى افتتاح مستشفى جديد للحيوانات في الضفة الغربية المحتلة، وسط اتجاه متزايد بين الفلسطينيين لتربية الحيوانات الأليفة وتدليلها. ويعتبر مستشفى «رويال كير» البيطري الذي يملكه الطبيب البيطري أحمد العمد في مدينة نابلس أحد المرافق القليلة في الأراضي الفلسطينية التي تقدم خدمات العناية بالقطط والكلاب والحيوانات الأخرى واستقبالها للإقامة أثناء سفر أصحابها.
وقال أحمد العمد: «طبعاً هذا مستشفى بيطري مجهز بالكامل، تجهيزاته خاصة بالقطط والكلاب وموجود في نابلس. وفكرة المشروع هذا خرجت نظراً للحاجة لعمل فحوص متقدمة للحيوانات والوصول لتشخيص صحيح وتقديم العلاجات اللازمة للحيوانات».
وأصبح اقتناء الحيوانات الأليفة أكثر شيوعاً في الضفة الغربية وقطاع غزة في السنوات الأخيرة، إذ يوجد الآن في بعض المتاجر الكبرى الفلسطينية أقسام مخصصة لأغذية الحيوانات ومستلزماتها. وقال العمد: «تم عمل المشروع بناء على ازدياد الحاجة إليها بالسوق لمثل هيك مشروع».
وأضاف أن هذا مشروع خاص غير أنه مستعد لاستقبال الحيوانات الضالة التي تحتاج إلى خدمات طبية.
وقال قيس أبو سمرا صاحب حيوانات أليفة يرتاد المستشفى: «قدمت إلى المركز حتى أُطعّم كلبي.. والمركز يقدم خدمات راقية ويتوفر فيه كل شيء من إكسسوارات وبه مبيت للكلب، هذا فضلاً عن العمليات الجراحية». وقال أحمد العمد: «يوجد عندنا خدمة لحالات الطوارئ الليلية، حيث يتم استدعاؤنا عن طريق الاتصال الهاتفي ونذهب مباشرة إلى المركز في حال وجود حالات طوارئ ليلية».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"