عادي

محاولة استنساخ ب«هجين الفيل والماموث»

19:40 مساء
قراءة دقيقة واحدة
تجربة على جثة ماموث متجمد

إعداد: مصطفى الزعبي

تسعى شركة «كولوسال» المتخصصة في برمجيات تحرير الجينات لاستنساخ حيوان الماموث الذي تواجد قبل 800 ألف عام والتجول في الأرض بعد عشرات آلاف السنين من اختفاء المخلوقات العملاقة من النظام البيئي، في غضون ست سنوات.

وسينشئ العلماء «هجين الفيل والماموث» عن طريق تربية الأجنة في المختبر الذي يحمل الحمض النووي العملاق، ومن ماموث متجمد يعود إلى آلاف السنين.

وسيتم إعادة برمجة خلايا الجلد من الأفيال الآسيوية الموجودة على حافة الانقراض إلى خلايا جذعية يمكن أن تؤوي الحمض النووي الضخم، بعد ذلك، سيتمكن العلماء من تحديد الجينات الصحيحة المسؤولة عن طبقات الشعر والدهون العملاقة من خلال مقارنة المواد الموجودة في الحيوانات المستخرجة من التربة الصقيعية، ويمكن بعد ذلك حمل هذه الأجنة بواسطة أمهات بديلات أو حتى أرحام صناعية.

يأتي هذا الاختراق العلمي بعد أن جمع بن لام المستثمر الأمريكي ورائد أعمال تقني، وشريكه التجاري جورج تشيرش، عالم الكيمياء والوراثة الأمريكي 11 مليون جنيه إسترليني للمشروع.

وقال تشرش لصحيفة الجارديان: «نطمح لاستنساخ ماموث يعيش بالقطب الشمالي، في -40 درجة مئوية، ويفعل كل الأشياء التي تفعلها الأفيال والماموث السابقة، وهدفنا ليس فقط إعادة الماموث، ولكن إعادة القطعان القابلة للتكاثر إلى منطقة القطب الشمالي».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"