عادي

ميدفيديف من «مجنون وأحمق» لبطل فلاشينج ميدوز

19:55 مساء
قراءة دقيقة واحدة

متابعة: ضمياء فالح

تحولت مخاوف دانييل ميدفيديف وهو يتدرج في لعبة التنس ناشئاً، من مزاجه المتقلب لحقيقة كونه بطلاً على حساب العملاق الصربي نوفاك ديوكوفيتش في نهائي فلاشينج ميدوز الأحد.

ولا يخشى الروسي من التعبير عن رأيه، وانتقد في أولمبياد طوكيو توقيت المباريات في ظل الجو الحار وقصر وقت تبديل القميص، وقال: «من سيتحمل مسؤولية موتي إن أنا مت من شدة الحر؟».. ثم رمى المضرب وكسره بعد خروجه على يد بابلو كارينو بوستا في ربع النهائي.

وعرف ميدفيديف بتعليقاته الساخرة، ففي 2016 اتهم بالتفوه بكلمات عنصرية، وضبط مرة وهو يقول عبر الميكروفون إن الحكم الأفرو -أمريكي كان صديق خصمه، لأنهما من عرق واحد، وبعد خسارة مجموعة أمام البلجيكي بيميلمانز تبادل الكلمات النابية مع الحكم ماريانا ألفيش ثم اعتذر.

لُقب ميدفيديف بـ«المجنون» و«الأحمق» من قبل دييجو شفارتزمان المصنف 15 على هامش حصده لقب العام الماضي، ثم تشاجر مع مدربه جيليس سيرفيرا، بسبب نصائح الأخير من على المدرجات، وقال له: «هلا تركتني ألعب بسلام؟».

استعان النجم الروسي بخدمات معالج نفسي لضبط انفعالاته، وجلست الطبيبة فرانشيسكا دوس بجانب مواطنته ماريا شارابوفا في النهائي أمام ديوكوفيتش. وأخيراً فإن الفيلم المفضل لدى بطل الجراند سلام هو «كاتش مي إف يو كان» لأنه يحب أداء توم هانكس ودي كابريو.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"