عادي

إزالة سلم هايكو

23:56 مساء
قراءة دقيقتين

صوت مجلس مدينة هونولولو عاصمة ولاية هاواي الأمريكية بالإجماع، على إزالة سلم «هايكو» أو ما يعرف ب «درج إلى الجنة» الذي يبلغ ارتفاعه 2480 قدماً 3922 درجة، ويستقبل الموقع 4000 زائر كل عام، وخصص المجلس مليون دولار لإنجاز المهمة. وينتظر المجلس موافقة ريك بلانجاردي عمدة المدينة على الميزانية، ووضع اللمسات الأخيرة على المشروع.

وحث أعضاء المجلس إدارة المدينة على إزالة سلم هايكو والهياكل الملحقة به، لوقف التعدي عليه من خلال التسلق إلى الدرج والتقاط الصور وهو أمر غير قانوني، إذ حظرت المدينة السير على الدرج. ويواجه المخالفون غرامة 1000 دولار، ولتقليل الإزعاج في الأحياء المحيطة بالموقع الذي يوجد فيه الدرج، وزيادة السلامة العامة للسياح والسكان، وإزالة المسؤولية عن المدينة.

كانت إزالة الدرج موضوعاً مثيراً للجدل لعقود، كما ورد في تقرير أجراه بين عامي 2017 و2019 من قبل مجلس هونولولو لإمدادات المياه، الذي امتلك السلالم حتى تسليمه إلى إدارة المدينة العام الماضي.

وجاء في التقرير أن التسابق نحو نشر الصور عبر وسائل التواصل الاجتماعي، سلاح ذو حدين، حيث أصبحت مشاركة اللقطات البانورامية تشجع الناس في جميع أنحاء العالم على المخاطرة بالتسلق ونشر الصور على حساباتهم وهو ما يعتبر تعدياً على ممتلكات الغير وهناك حاجة مستمرة لوقفها.

وأضاف المجلس: ينفق حوالي 250 ألف دولار من أموال دافعي الضرائب كل عام على خدمات الأمن فقط لمنع التعدي على ممتلكات الغير. بالإضافة إلى أن تكاليف الصيانة عبء أيضاً على الإطفاء ففي عام 2016 بلغت 23 ألف دولار لإزالة أرجوحة تم تركيبها بشكل غير قانوني على خط القمم بالقرب من أعلى الدرج.

وكانت البحرية الأمريكية بنت الدرج عام 1940 كوسيلة لتوفير الوصول إلى قاعدة راديو العسكرية السرية التي استخدمت في الحرب العالمية الثانية. لكن خفر السواحل أغلق الدرج في عام 1987 بسبب تصاعد أعمال التخريب والمخاوف المتعلقة بالمسؤولية، مع وصول عدد الزوار إلى 200 زائر يومياً.

على الرغم من المخاوف المتعلقة بالسلامة، إلا أنه لم يكن هناك سوى حالة وفاة واحدة موثقة على الدرج للمغني والكوميدي فريتز هاسينبوش، الذي أصيب بنوبة قلبية أثناء التسلق في عام 2012.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/39e495by