عادي

«طبية الأولمبية» تبحث المشاركة في الخطة الوطنية للأمراض غير المعدية

19:38 مساء
قراءة دقيقة واحدة

بحثت لجنة الطب الرياضي في اللجنة الأولمبية مقترحات الأعضاء وقائمة الأحداث والمحافل الرياضية لعام 2022، وسبل تعزيز الاستعدادات لمرافقة الوفود الرياضية بما يخدم مصلحة الوطن، والترشيح لجائزة الشيخ فهد «هيروشيما آسيا» في الطب الرياضي والعلوم لعام 2021 التي تُمنَح مرة كل 4 سنوات، تزامناً مع الألعاب الآسيوية لأفضل مشروع في مجال الطب الرياضي في قارة آسيا.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الطب الرياضي في اللجنة الأولمبية الوطنية والذي عقد الثلاثاء باستخدام وسائل الاتصال المرئي، برئاسة الدكتور عبدالله الرحومي نائب رئيس اللجنة، وحضور الأعضاء الدكتور مورات دالكلينج، والدكتور فرحات فضلون، والدكتور رمزي روس، وكامل عبدالله مقرر اللجنة.

واقترح الدكتور عبدالله الرحومي برنامج التدريب الطبي الذي يشمل 10 موضوعات مختلفة، تتمثل في الإنعاش القلبي الرئوي والإسعافات الأولية، وإصابات الرماية والطرق العلاجية، وإصابات السباحة والطرق العلاجية، والإصابات الرياضية اللاصقة خاصة في الألعاب القتالية، وإصابات ركوب الخيل، والريشة الطائرة، وألعاب القوى والمبارزة، والطوارئ الطبية المتعددة.

كما شهد الاجتماع استعراض دعوة وزارة الصحة ووقاية المجتمع لورشة تطبيق الخطة الوطنية للأمراض غير المعدية، والتي تتلخص مهامها في حضور الورشة التعريفية للخطة الوطنية للحد من عوامل الأخطار المسببة للأمراض غير المعدية، وتحديث الخطة الوطنية، ووضع مبادرات وأنشطة تسهم في تطوير وتنفيذ الخطة الوطنية لمكافحة الأمراض غير المعدية، وتعزيز التعاون بين مختلف القطاعات لتطبيق الخطة الوطنية.

كما استعرض الحضور ملفات الخدمات الطبية لدورة الألعاب الآسيوية في هانجتشو الصينية لعام 2022.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/2nmhmaw