عادي

وزارة الدفاع تشارك في معرض أنظمة الدفاع الدولي بلندن

21:40 مساء
قراءة 3 دقائق
خلال جولة وفد الوزارة في المعرض

شارك وفد من وزارة الدفاع في معرض أنظمة الدفاع والمعدات الدولي «DSEI» ــ المعرض العالمي الرائد للدفاع والأمن ــ في دورته الحادية والعشرين والذي انطلقت فعالياته، أمس الأول الثلاثاء، ويستمر حتى 17 سبتمبر/ أيلول الجاري في مركز المعارض والمؤتمرات «إكسل لندن» التابع لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك» بالمملكة المتحدة والذي يعرض أحدث ما توصل إليه قطاع الصناعات الدفاعية من تكنولوجيا ومعدات متطورة ومبتكرة في العالم.

واطلع الوفد برئاسة العميد الركن الدكتور راشد راشد المحرزي رئيس الإدارة التنفيذية للمواد والمعدات الدفاعية في وزارة الدفاع خلال جولته في المعرض، على عدد من أجنحة ومنصات عرض الشركات البريطانية والأسترالية.. كما قام بزيارة جناح البحرية الملكية البريطانية وجناح القوة الجوية البريطانية.

والتقى الوفد خلال الجولة عدداً من رؤساء الوفود والمسؤولين في الأجنحة المشاركة في المعرض حيث تعرَّف إلى أهم الأنظمة الدفاعية والعسكرية والمدنية التي يعرضونها بجانب أهم الحلول الابتكارية والمشاريع المستقبلية التي يتم تنفيذها في أنظمة الدفاع المتعددة البرية والجوية والبحرية.

وناقش الوفد أوجه التعاون المشترك بين وزارة الدفاع الإماراتية، والشركات العارضة، من أجل بناء علاقات الشراكة والتكامل بين الطرفين، بما يحقق الأهداف الاستراتيجية المتعلقة بتعزيز واستغلال القدرات المرتبطة بقطاع الصناعات العسكرية، وتحديد مشاريع مشتركة في مجال الصناعات العسكرية والأمنية.

ودعا الوفد خلال جولته الشركات الدفاعية العالمية للمشاركة في المعارض العسكرية التي تقام في دولة الإمارات، ومنها معرض دبي للطيران الذي يقام خلال الفترة من 14 إلى 18 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، ومعرض يومكس الذي يقام خلال الفترة من 20 الى 22 فبراير/ شباط 2022.

والتقى وفد الدولة المشارك في المعرض عدداً من كبار المسؤولين العسكريين، حيث التقى الفريق سامي سامبسون مستشار الدفاع والأمن للشرق الأوسط بوزارة الدفاع البريطانية، ومارك جولد ساك رئيس إدارة الصادرات الدفاعية والأمنية بوزارة التجارة الدولية، وشمعون فهيمه مدير البرامج الاستراتيجية بوزارة الدفاع البريطانية حيث جرى خلال اللقاءات بحث علاقات التعاون المشترك وسبل تطويرها في مختلف المجالات الدفاعية، إلى جانب مناقشة عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وعبّر الجانبان خلال اللقاءات عن التزامهما باستكشاف فرص التعاون الجديدة المتاحة في قطاع الدفاع بين البلدين الصديقين من أجل تبادل الخبرات والتعرف إلى أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة في مجال الصناعات الدفاعية.

وأشار العميد الركن الدكتور راشد راشد المحرزي، إلى الفرص التي يوفرها معرض أنظمة الدفاع والمعدات الدولي، وأهميته في تعزيز التعاون وعرض الأفكار والتجارب ومناقشتها، وصولاً إلى بلورة أنظمة دفاع متطورة تدعم الأمن والاستقرار وتدفع عجلة التنمية والتطور والازدهار في الدول كافة.

وأكد أن المعارض العسكرية إضافة إلى كونها نافذة لعرض تقنيات صناعة السلاح فإنها باتت محطة مهمة وأساسية لتلاقي الخبرات والأفكار وعرض الابتكارات والمشاريع المتقدمة في تطوير وتحديث الصناعات الدفاعية.. كما أنها منصة لمناقشة أهم القضايا المتعلقة بشؤون الدفاع من خلال تواجد أبرز القادة والمسؤولين والخبراء وصناع القرار في هذا المعرض الدفاعي والذي يحظى بإقبال متزايد دورة بعد أخرى ويشهد تطوراً من حيث الكم والنوع.

وقال «إن وزارة الدفاع تحرص دوماً على مواكبة هذه التطورات الإيجابية، وتعمل على دعمها من خلال رؤى واستراتيجيات جديدة تعلي قيم الإبداع والابتكار للانسجام مع متطلبات المرحلة المقبلة، والتزاماً بتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة الرامية إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات في مجال الصناعات الدفاعية والأمنية والإسهام في تحقيق اقتصاد وطني تنافسي قائم على المعرفة والابتكار والتطبيقات التكنولوجية المستقبلية».

وقال إن تطوير قاعدة الصناعات الدفاعية الوطنية هو مسؤولية مشتركة تتطلب تضافر الجهود كافة، من أجل ترجمة طموحات قيادتنا الرشيدة في تعزيز تنافسية دولة الإمارات مع الدول المتقدمة في مجال الصناعات الدفاعية. (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yntc6yaw