عادي

الوحدة «آخر سعادة» بعد العبور الآسيوي من بوابة «الملك»

انتظر 14 سنة للوصول إلى ربع نهائي دوري الأبطال
00:12 صباحا
قراءة 3 دقائق
مباراة الشارقة والوحدة في ابطال اسيا
تصوير: (( هيثم الخاتم ))
محمد الشامسي بطل المباراة

متابعة: عصام هجو

تحققت السعادة لأصحابها في المواجهة القارية في دوري أبطال آسيا التي جمعت بين فريقي الشارقة وضيفه الوحدة، والتي انتهت بفوز «العنابي» بركلات الترجيح بعد تألق حارس المرمى محمد الشامسي الذي تصدى لكرتي مالانجو وخليل خميس،بعدما انتهى الوقتان الأصلي والإضافي 1-1.

وكان الشارقة في طريقه للفوز لو سجل مالانجو الكرة الخامسة الحاسمة،لكن الشامسي صد كرته، ومن ثم تصدى لكرة خليل خميس، ليكون بطل المباراة الأول.

واحتفل أصحاب السعادة بالصعود إلى ربع نهائي دوري الأبطال لأول مرة منذ 14 عاماً،وتحديداً منذ 2007 حين وصلوا لربع ثم نصف النهائي.

وكان لافتاً جمهور الوحدة الذي تفاعل مع المباراة، ونزل إلى أرض الملعب تجاوباً مع فرحة لاعبي فريقه. فنياً،لم يقدم الفريقان العرض والمستوى المنتظر، وتأثرا كثيراً بحالة الطقس والرطوبة وظهر ذلك جلياً في الشوطين الإضافيين،حيث بدا أن اللاعبين لا يستطيعون التقاط أنفاسهم.

ثقة كبيرة

من جهته،عبر مدرب الوحدة الهولندي تين كات عن سعادته وفرحته الكبيرة بالفوز والتأهل، ورداً على سؤال حول تصريحه قبل المباراة بأنه سيفوز وليس خائفاً من الشارقة،قال: كمدرب عندما ألعب أي مباراة أعمل للفوز وفي نفس الوقت احترم أي فريق يلعب أمامي سواء الشارقة أو غيره، ولكن لا أخشى مواجهة أي فريق.

وأشار تين كات إلى أن لاعبي الوحدة يلعبون كرة قدم بإقدامهم وعقولهم، وهذا ما حدث في مباراة الشارقة، مؤكداً أن فريقه لعب 12 مباراة رسمية لم يخسر فيها، وهذا الأمر لا ينظر ولا يركز عليه الناس، ولكنه أمر مهم بالنسبة للفريق.

وتابع: لم تكن المباراة سهلة وبالنسبة لي فإنني فخور جداً بما قدمه اللاعبون في الملعب، لقد كانوا رائعين في هذه المباراة.

ووصف مدرب الوحدة مباراة الشارقة بأنها كانت اختباراً لفريقه، مؤكداً أن احترامه لفريقه الشارقة، كان وراء تفوقه في هذه المباراة.

بدوره، هنأ لاعب الوحدة عمر خربين الذي تم اختياره أفضل لاعب في المباراة جمهور الوحدة بالتأهل إلى الدور ربع النهائي في البطولة الآسيوية.

وقال: لاتهمني النجومية الخاصة بقدر ما يهمني أن يكون جمهورنا سعيداً وبصراحة حظينا بمساندة جماهيرية ساعدتنا كثيراً، وجمهور الوحدة جمهور كبير ويشجعنا بقوة وكرة القدم بلا جمهور لا طعم لها والحضور الجماهيري منح المباراة جمالية وأتمنى عودته بصورة أكبر في جميع المباريات.

مباراة صعبة

وبدوره، وصف مدرب الشارقة عبد العزيز العنبري المباراة بأنها كانت صعبة، مشيراً إلى أن أجواء المباراة وحالة وصعوبة الطقس لم تساعد الفريقين على الأداء الفني المطلوب، وقال:أحياناً الظروف قد لا تكون في صالح الشارقة، لكن علينا أن نكون أقوياء في مثل هذه المواقف.

وأشار العنبري إلى أنه اضطر إلى إجراء تغيير اضطراري بخروج شاهين عبدالرحمن المصاب ودخول سالم سلطان، وقال:حدث ذلك عندما كنّا نفكر في إجراء تبديل هجومي.

الجنيبي: الفريقان شرفا الكرة الإماراتية

هنأ عبد الله ناصر الجنيبي، رئيس رابطة المحترفين الإماراتية، نادي الوحدة ببلوغه الدور ربع النهائي، وتمنى له مواصلة حصد النجاحات، والمضي قدماً في مشواره القاري.

وأكد الجنيبي أن فوز الوحدة على الشارقة جاء في مباراة شرف الفريقان خلالها الكرة الإماراتية بالأداء الفني القوي، والروح الرياضية العالية، وحسن التنظيم في المباراة التي أقيمت على أرض الوطن.

القرعة غداً

تجري قرعة ربع نهائي دوري أبطال آسيا التي تقام بنظام التجمع في السعودية، الساعة 11 ظهر غد الجمعة. وتأهل إلى ربع النهائي فرق الوحدة والهلال والنصر من السعودية، وبيرسبوليس الإيراني.

حضور قليل

بلغ الحضور الجماهيري للمباراة 2100 مشجع، في الوقت الذي سمح فيه الاتحاد الآسيوي بحضور 50% من عدد مقاعد استاد الشارقة الذي يتسع لنحو 13 ألف مشجع.

استفزاز شاهين

استفز جمهور الوحدة مدافع الشارقة شاهين عبد الرحمن وعايره بالخطأ الذي ارتكبه في مباراة المنتخب الأخيرة،وكان لافتاً أن قائد جمهور«العنابي» اعتذر بطريقة فكاهية بين شوطي المباراة بقوله «لا تزعل يا شاهين هذه سوالف مباريات».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"